الأربعاء 20 نونبر 2019 - العدد : 4694 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6718996
إعلانات تهمك












عمال النظافة بآسفي يتجندون أيام عيد الأضحى.

  

354 مستخدما و 24 شاحنة  و 1100  من الحاويات ، 600 منها من الحجم الكبير.

  

كشفت معطيات حصلت عليها الجريدة أنه جرى تجنيد أسطول كبير من الشاحنات وعدد مضاعف من العمال الذين اشتغلوا طيلة ايام وليالي العيد ، ما مكن من تجاوز تراكم الأزبال بالشوارع والأحياء، وتجنب احتجاجات المواطنين على غرار ما شهدته آسفي خلال السنوات الماضية.

 

وقد تجند عمال النظافة التابعين لشركة Safi Environementالمكلفة بتدبير قطاع النظافة بمدينة اسفي ، في اليوم الأول و الثاني من عيد الأضحى لجمع النفايات والفضلات التي تراكمت بشكل هائل بالشوارع والساحات والأزقة والأحياء كمشهد يتكرر كل عام .

 وقد تميزت مناسبة الاحتفال بعيد الأضحى خلال هذه السنة باهتمام خاص من قبل مسؤولي شركة النظافة، حيث تم تجنيد جميع الآليات والوسائل اللوجيستيكية والبشرية، وفي هذا الاطار سخرت شركة  المسؤولة عن هذه العملية أزيد من 354 مستخدما من بينهم ما يفوق 50 إمرة ، قصد تأمين نظافة أزقة وشوارع وساحات مدينة اسفي  ، يوم عيد الأضحى ، كما خصصت أزيد من 24 شاحنة  من الآليات الحديثة وتأهيل 1100  من الحاويات من بينهم 600 حاوية من الحجم الكبير. ولوحظ  أن عدد العمال المرافقين لشاحنة النظافة لهذه السنة كان متجاوزا العدد المعتاد في الأيام العادية، حيث اضطر هؤلاء إلى حمل كميات

كبيرة من الأكياس المملوءة بفضلات الأغنام، فيما اضطر آخرون إلى لملمة شتات النفايات على الأرضيات، وتمشيط الجوانب بالمكنسات اليدوية، حسب معاينة اسفي نيوز  لعمل عمال بأحد الأحياء الشعبية.كما تطوع عمال النظافة إلى استفسار السكان عن وجود نفايات أخرى داخل البيوت قبل مغادرة شاحنة النظافة، سعيا  للتخلص من جميع مخلفات عيد الأضحى واستعادة الشوارع والأحياء نظافتها، على الأقل بعيدا عن تكدس الأزبال وانتشار الروائح الكريهة بسبب عصارات مخلفات الأغنام.

وكسب عمال النظافة باسفي ومعهم الشركة المفوض لها في تدبير القطاع، رهان خلق شوارع وأحياء نظيفة بآسفي بالتزامن مع أيام عيد الأضحى المبارك، والتي تعرف ارتفاع كمية الأزبال بشكل كبير.

 وقضى عشرات العمال، ساعات طويلة وهم منهمكين في جمع مئات الأطنان التي خلفتها عمليات ذبح الأضاحي، والتي أدت الى تجمع أكوام كبيرة من النفايات، عجل تجند عمال النظافة بتجميعها ونقلها صوب المطرح.