الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - العدد : 4294 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6008898
إعلانات تهمك


محمد خبابي يوجه رسالة الى احمد غايبي.

  

 رسالة إلى غايبي رئيس المكتب المديري لنادي أولمبيك آسفي .

  

تحية أخوية رياضية صادقة مفعمة بأصدق عبارات التقدير والاحترام .

تقديرا لجنابكم الكريم نظير البصمات الإيجابية التي طبعتموها في المشهد الرياضي المحلي والوطني وكنتم بالفعل خير إطار ومسير خدم القطاع الرياضي الوطني.

 إننا كمتتبعين للشأن الرياضي الوطني ومحبين وغيورين على القطاع الرياضي المحلي و نخص منه بالذكر نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم، تفاجأنا ومعنا كل المتتبعين بخير استقالتكم عن طريق ما نشر بجريدة الصباح ليوم 04/08/2018، وهو الخبر الذي نزل علينا كالصاعقة وانتابنا حزن وحيرة لأن استقالتكم من نادي الاولمبيك يعني الحكم على فريقنا OCS الذي هو جزء لا يتجزأ من المنظومة الكروية المحلية بالضياع في وقت كنا نتطلع من سيادتكم لما هو أفضل وأحسن لهذا الفريق العريق الذي اصبح جريحا مريضا يحتاج إلى من يضمد جراحه .

 

إن كل مكونات نادي أولبيك آسفي من محبين وغيورين وجمهور يلتمسون منكم العدول عن فكرة الاستقالة لأنكم وبكل موضوعية الأب الروحي للنادي الأسفيوي .. فأنتم من وضعتم له أسس النجاح والتألق وكان لكم الفضل الكبير فيما وصل إليه النادي بتبصركم والحكامة في حسن تدبير أموره بل كنتم صاحب فضل على كرة القدم الوطنية والتاريخ يشهد على ذلك.

  فطيلة مدة تحملكم المسؤولية داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عندما تبوأتم المكان المرموق وسط هذا الجسم الكروي الوطني فقد

أكدتم وضع الركائز الأساسية لمشروع كرة القدم الوطنية تلاه إخراج قوانين اللاعب والعقود وناضلتم بشراسة لتثبيت حقوق كل الفاعلين في اللعبة وهذا محط افتخار لنا بحكم انكم ابن حاضرة المحيط.

 

أتوجه إليكم وأنا أعي جيدا أنكم وأعرفكم شخصيا وعن قرب كوني ابن الحي الذي تربيت بين ظهران أبناءه في كنف سيدي عبد القادر أبوكم رحمة الله عليه ، ونعلم كذلك مدى غيرتكم وحبكم للصالح العام وخاصة OCS ولهذا نقول لكم وبصوت عال ان استقالتك مرفوضة وغير مقبولة ولا يمكن حتى لجاحد أن ينكر الخدمات الجليلة التي قدمتموها.

 إن تنحيكم واستقالتكم من هرم تسيير الرياضة المحلية يعني الحكم على نادي أولمبيك آسفي الدخول في دوامة من المشاكل والصراعات وسيكون فريسة لاختيارات وقرارات وقوانين ستجهز على ما تبقى من نهج الاستمرارية.

إن توقيت استقالتكم التي نرفضها مسبقا جملة وتفصيلا جاءت في ظرفية عصيبة حيث تعيش الرياضة المسفوية أوقاتا عصيبة، وفي شأن استقالتكم أن تزيد الوضع سوءا لن أخوض في الأسباب التي دفعتكم لتقديم الاستقالة والتي أحجمتم عن ذكرها لوسائل الإعلام ولا الدوافع الحقيقية التي لم تريدوا الإفصاح عنها لأني أعرف تربيتم على الخلق (ولد الأصل) لكن نناشدك بالعدول عن الاستقالة وإن كان ما تقوم به من عمل لفائدة الرياضة المحلية على حساب صحتكم وعلى حساب أسرتكم الصغيرة، لكن تواجدكم في المشهد الرياضي المسفوي أساسي وضروري لأنكم العارف بخبايا كرة القدم والعارف بالشؤون التدبيرية وما مسيرتكم التسييرية على مر العقود إلا دليل على ما نقول وأنتم المشهود له بالكفاءة والرزانة والتدبير الحسن والجيد.

 

سيدي أحمد غايبي الفاضل.

نترجاك ونناشدك بمواصلة عملكم على رأس المكتب المديري والتدخل بحكامة لإيجاد مخرج لفريق أولمبيك آسفي لكرة القدم ونعاهد أننا سندعمك ونسير بجنبك فيما تراه يفك هذا اللغز ويعيد البريق لفريق OCS لكرة القدم ونساندك في مهامك  ومسؤولياتك حتى تضع القطار على السكك الصحيحة وهذا ليس بغريب على شخصكم الكريم.تفضلوا سيدي، بقبول كل تقديري واحترامي لشخصكم الكريم

والسلام.

  الحاج محمد خبابي : عضو المكتب التنفيذي لفرع الجمعية المغربية للحكامة والدفاع عن حقوق الإنسان بأكادير محب وغيور على نادي أولمبيك أسفي لكرة القدم