الخميس 15 نونبر 2018 - العدد : 4324 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6064494
إعلانات تهمك


تكريم المتفوقين في حفل التميز الدراسي بإقليم اسفي .

  

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي لآسفي ، صباح يوم الخميس 5 يوليوز 2018 بمدينة الثقافة والفنون بآسفي ، حفل التميز لفائدة التلميذات والتلاميذ المتفوقين  في مختلف الأسلاك التعليمية بالإقليم برسم نهاية العام الدراسي  2017/2018 ، تخلله مكافأة التلميذات والتلاميذ المتميزين ، وكذا تقدير  المجهودات التي تبذلها الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسات التربوية .

وفي هذا الحفل هنأ المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الاستاذ الحسن البلالي ، كل التلاميذ والأطر التعليمية والإدارية على الجهود التي بذلوها والتي توجت بتحقيق نتائج مشرفة إقليميا و جهويًا ووطنيًا، مشيرا إلى أهمية اللحظة التي تتيح للحضور فرصةً للاحتفال بمجهودات المتفوقين ، تشجيعا لثمرة جهودهم وعرفانا بطاقاتهم الخلاقة على تطوير الذات وقدرتهم على التميز والخلق والإبداع واستجابة لحتمية الدينامية التقويمية الضرورية لقياس نتاج الفعل التربوي العام بكافة التراكمات والمكتسبات المسجلة لدى مجموع التلاميذ على امتداد المسار السنوي وكذا إذكاء روح التنافسية الشريفة البناءة بين صفوفهم، وضبط مؤشرات الإبداع والتفوق والتميز لديهم وتحفيزهم على الأداء الجيد والعمل المثمر الدؤوب.

 و ذكر المدير الإقليمي بالنتائج المحصل عليها في

الموسم الدراسي الحالي على مستوى المديرية باقليم اسفي ، ذلك انه بالنسبة للأقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين: لقد تم تحقيق نسبة قبول بالمدارس العليا تتجاوز 98 % بالنسبة لشعبة MPSI  و بالنسبة لشعبة TCSI تمكن 88 %  من التلاميذ من ولوج المدارس العليا مع تسجيل تفوق 04 تلاميذ ضمن اللائحة الوطنية للمقبولين الكبار (Grands Admis)، أما أقسام التقني العالي،  فقد تمكن من النجاح 62 من بين 78 مترشح أي بنسبة 80 في المئة مع تسجيل أعلى معدل ب 16,08.

 

 وبخصوص نتائـج امتحانـات البكالوريـا دورة يونيـو 2018، أضاف الاستاذ الحسن البلالي، انه تم تحقيق نتائج غير مسبوقة على المستويين الكمي والنوعي حيث بلغ عدد الناجحين في الدورة العادة من امتحانات البكالوريا 3287 تلميذة وتلميذ بنسبة 54,28% في صفوف المترشحين المتمدرسين؛ وعدد الحاصلين على ميزة هو  1483: بنسبة تجاوزت المعدل الوطني، و ارتفعت نسبة النجاح من 39,17% إلى 54,28 % وذلك بفضل برامج عمل المؤسسات التعليمية للرفع من أداءها والجهود المبذولة محليا وإقليميا؛ كما حققت المديرية أعلى معدل جهوي بالعمومي ب 19,15 وثاني أعلى معدل جهوي.

 

 وأكد المدير الإقليمي ،  أن هذه النتائج تعتبر جزئية وقابلة للارتفاع إذ أنه سيجتاز الدورة الاستدراكية 2090 تلميذ(ة) بنسبة % 35 خصص لهم 07 مراكز للدورة الاستدراكية وتم تسطير برنامج للدعم التربوي والإعداد الجماعي بكل المؤسسات التعليمية المعنية  .

 

 أما بالنسبة لسك الثانوي الإعدادي يقول المدير الإقليمي ، فقد بلغ عدد الحاصلين على شهادة السلك الثانوي الإعدادي 6899  وتم تسجيل أعلى معدل إقليمي ب 19,28 وارتفاع نسبة النجاح من 54% السنة الماضية إلى %66,69 إلى هذه السنة وذلك بفضل برامج عمل المؤسسات التعليمية للرفع من مردوديتها وتظافر جميع الجهود مع الإشارة إلى اعتماد العتبة المعيارية أي أن معدل النجاح هو 10/20 ، وفيما يتعلق بالتعليم الابتدائي بلغ عدد الحاصلين 11652 على شهادة السلك الابتدائي وتم تسجيل أعلى معدل إقليمي ب9,93 وارتفاع نسبة النجاح من % 81 السنة الفارطة إلى %91,15 هذه السنة و ذلك بفضل برامج عمل المؤسسات التعليمية للرفع من مردوديتها و تظافر جميع الجهود مع الإشارة إلى اعتماد العتبة المعيارية أي أن معدل النجاح هو 5/10.

 وفي نهاية هذا الحفل الذي تخللته فقرات فنية وأناشيد تربوية،  تم  توزيع العديد من الجوائز على مختلف المتعلمين والمتعلمات الذين حصلوا على أعلى المعدلات في مختلف المستويات التعليمية تقديرا لهم للجهود التي بذلوها على مستوى التحصيل الدراسي، كما تم تسليم الجوائز على المؤسسات المتفوقة وكذا المتوجة محليا  وجهويا في أنشطة الحياة المدرسية، إلى جانب تتويج الفعاليات التربوية.