الثلاثاء 14 غشت 2018 - العدد : 4231 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5916895
إعلانات تهمك


بلاغ صحفي لشبيبة العدالة والتنمية بإقليم آسفي .

  

انعقد يوم الأحد 20 ماي 2018، اللقاء الأول للكتابة الإقليمية لشبيبة العدالة والتنمية بآسفي، المنبثقة عن المؤتمر الإقليمي الرابع المنعقد تحت شعار "نضال شبابي.. من أجل حماية الإرادة اشعبية"

وفي بداية اللقاء قدم الأخ الكاتب الإقليمي للشبيبة، عرضا موجزا حول الوضعية السياسية والتنظيمية للشبيبة إقليميا، كما تطرق لعدد من القضايا المرتبطة بالشأن العام المحلي والوطني والدولي وعلى رأسها القضية الفلسطينية وحملة مقاطعة بعض المنتوجات.  

كما جدد الأخ الكاتب الإقليمي، التأكيد على ضرورة بذل الغالي والنفيس حتى تقوم شبيبة العدالة والتنمية بآسفي بدورها الأساسي كمنظمة شبابية رائدة، في الدفاع والترافع عن قضايا الشباب بالإقليم، وخلق فضاءات وأوراش للحوار والتواصل من أجل التكوين والتأطير السياسي للشباب، ثم السعي لتفعيل أدوار الشباب للمساهمة في تنمية الإقليم والنهوض به.  

بعدها تم الانتقال إلى توزيع المهام بين أعضاء الكتابة الإقليمية للشبيبة، والتحضير لعقد المؤتمرات المحلية لفروع الشبيبة بالإقليم وفق "المقرر التنظيمي" المؤطر لهذه العملية، وفي ختام الاجتماع تؤكد الكتابة الإقليمية للشبيبة على ما يلي:

 1- دعوتها كافة المواطنين والمواطنات وكل

الفعاليات السياسية والمدنية والشبابية، للتفاعل بقوة مع ما تعيشه القضية الفلسطينية اليوم بمناسبة "الذكرى 70 للنكبة" و مطالب "حق العودة" وتحت وطأة ما يسمى بـ"صفقة القرن" التي تهدف إلى تصفية هذه القضية من الوجود، وذلك بالانخراط القوي والمشاركة المكثفة في كل الفعاليات الداعمة لها بالإقليم؛

 

2- مطالبتها الحكومة بالتفاعل الإيجابي والسريع مع مطالب الشباب والمواطنين وعلى الخصوص "الحملة الشعبية" لمقاطعة بعض المنتوجات، والاستماع إلى نبضهم والإنصات لهمومهم المشروعة، وتعزيز الآليات القانونية الكفيلة بحماية القدرة الشرائية للمواطنين، وتفعيل "مجلس المنافسة" لمحاربة الاحتكار والتنافس غير الشريف والتلاعب بالأسعار؛

 3- تأكيدها على انخراط الشبيبة في دعم كل مبادرات وتحركات "حزب العدالة والتنمية" وهيآته الموازية والشريكة للنهوض بأوضاع الإقليم الاجتماعية والاقتصادية، وكذا التعاون الجدي مع كافة منتخبيه الجماعيين والبرلمانيين لما فيه مصلحة الإقليم؛

4- تشديدها على استمرار الشبيبة على نهجها في محاربة الفساد والاستبداد بكل أشكاله وصوره، ومحاربة اللوبيات الحاضنة والمتسترة عليه، التي لازالت تتجبر على المواطنين بعدد من الجماعات الترابية بالإقليم، والتي لازالت تعتبر المواطنين عاملين في إقطاعيتهم الخاصة.

 

الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية بآسفي.

 أبوبكر لمغاري