الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - العدد : 4294 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6008905
إعلانات تهمك


قضاة جطو يحلون بأسفي للتحقيق في المشاريع المتعثرة .

  

رضوان شقرون سيحقق في المشاريع المتعثرة و العامل يحذر رؤساء الجماعات .

 

 

  وصل الى عمالة اسفي مساء يوم الاثنين 14 مائ 2018 ، قضاة المجلس الاعلى للحسابات بهدف التحقيق في المشاريع ( المتعثرة ) او التي طالتها خروقات ولم تخرج الى حيز الوجود خصوصا المشاريع التي لها علاقة بمصالح المواطنين.

ومن اجل تسيير عمل اللجنة عقد بمقر عمالة الاقليم اجتماع حضره الى جانب العامل اغلب رؤساء الجماعات القروية والمصالح الخارجية ، وخلاله القى “رضوان شقرون” قاض بالمجلس الاعلى للحسابات عرضا حول المهمة التي جاء من اجلها الى اسفي ، وقال انه بصدد التحقيق في المشاريع المتعثرة والوقوف على اسباب تعطلها وعوائق عدم خروجها الى حيز الوجود ومعرفة مكامن الخلل من خلال تقارير مفصلة تحدد مسؤولية الاطراف في هذه المشاريع .  

ومن جهته فقد حذر “الحسين شينان” عامل اقليم اسفي رؤساء الجماعات القروية والمصالح الخارجية من عدم التصريح بالمشاريع المتعثرة او تقديم معلومات مغلوطة لقضاة جطو وهو ما سيكون له عواقب وخيمة ، ضاربا للمسؤولين المباشرين عن هذه المشاريع أجل خمسة عشر يوما من تاريخ الاجتماع  لإنجاز كل جماعة او ادارة ترابية تقريرا مفصلا حول المشاريع المتعثرة لديها حتى وان لم تتعدى ميزانيتها 10 الاف درهم .  

مداخلة قاضي المجلس الاعلى للحسابات وكلمة عامل الاقليم كان لها وقعها على رؤساء الجماعات ورؤساء المصالح الخارجية.

 هذا وسبق وصول قضاة جطو الى اسفي عقد اجتماع

ترأسه عامل الإقليم رفقة النائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي لاسفي “يوسف امغيميمي” وعمدة المدينة “عبد الجليل البداوي” للوقوف على انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية بالإقليم ، وذلك بعدما عرفت اسفي حركية جديدة استبشرت بها ساكنة المدينة، فيما يخص إعداد الشطر الأول من تهيئة كورنيش اسفي، وإعادة تهيئة مداخل المدينة، والتي عرفت إكمال الشطر الثاني للطريق عبر السوق التجاري مرجان المؤدي لمدينة مراكش، وتجهيز مدخل طريق سبت جزولة بدءا من مدار الجريفات، وتهيئة الشارع الممتد من المدار الطرقي لواد الباشا وصولا إلى حي الأندلس قرب السجن المدني، والتي تندرج في إطار تفعيل وتنزيل المخطط الإستراتيجي لتنمية الإقليم في مختلف المجالات.

 وقد خصص هذا الاجتماع لإعطاء الانطلاقة لبداية الاشغال الخاصة بتهيئة منتجع رأس الافعى سيدي بوزيد، الذي لطالما كان مطلبا ملحا لساكنة المدينة، وهو الشيء الذي تفاعل معه عامل الإقليم، بتخصيص هذا اللقاء للإسراع بانطلاق اجراءات تدابير صفقة هذا المنتجع ورد الاعتبار إليه بعد ما عرفه من تشققات، بالإضافة إلى الشروع في إنجاز مشروع تهيئة المنطقة الصناعية السفلى والمحيط المجاور لها، وإتمام الشطر الثاني من مشروع تهيئة كورنيش أموني.