الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - العدد : 4294 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6008861
إعلانات تهمك


جمعية المقاولين وأرباب المصانع بالمناطق الصناعية.

  

لقاء تواصلي بأسفي.

  

احتضنت قاعة الاجتماعات بفندق رياض آسفي ، لقاءا تواصليا اختير له شعار ( العمل على توحيد كلمة رجال الاقتصاد ، أبواب الجمعية مفتوحة في وجه الجميع) نظمته جمعية المقاولين وأرباب المصانع بالمناطق الصناعية بآسفي ، حضره أعضاء مكتب الجمعية والمنتسبين لها والعديد من الفرقاء كالمركز الجهوي للاستثمار ومندوبية وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي بآسفي والسلطات المحلية والمنتخبة والمسؤول عن التنسيق الجهوي بالاتحاد العام لمقاولات المغرب CGEM والمدير المسؤول عن المكتب الجهوي CGEM بمراكش والعديد من الضيوف والشخصيات المهتمة بالاقتصاد والتنمية المحلية ..

  اللقاء افتتح بالكلمة التي ألقاها السيد ” عبد المجيد موليم” رئيس جمعية المقاولين وأرباب المصانع بالمناطق الصناعية بآسفي ، أرضية للنقاش ولوضع إطار شامل للقاء التواصلي ولعمل الجمعية ودورها في جمع كلمة المقاولين وأرباب المصانع من أجل نهضة اقتصادية وتنموية ، ومعه فتح الباب أمام جميع المقاولين وأرباب الشركات والمصانع بكل تراب المدينة للمشاركة في الجمعية ومن خلالها إيصال صوتهم للجهات والسلطات وكل الفرقاء والشركاء بالمدينة والإقليم والجهة.. وقد تحدث رئيس الجمعية في كلمته الافتتاحية عن

الأدوار والأهداف التي سطرتها الجمعية خدمة للمقاولات والمصانع وللآفاق الاقتصادية لمدينة آسفي وكل تراب الجهة ، مبرزا أهمية التكتل ولم الشمل وجمع الكلمة ونبذ كل أشكال التفرقة ..وهو ما شكل تحديا أمام كل أعضاء الجمعية الذين عملوا بكل جد لاستقطاب عدد من الأسماء والوجوه المقاولاتية وأرباب المصانع ، مما شكل دعما قويا للجمعية لتكون قوة اقتراحية كبيرة أمام السلطات المحلية والجهوية وأمام القائمين على قطاع الاقتصاد.

  و شكلت كلمة رئيس الجمعية في إطار اللقاء التواصلي فرصة لطرح العديد من القضايا التي يعاني منها المقاولون والمناطق الصناعية بآسفي ، وكذا الأدوار التي لعبتها الجمعية في الاتصال بمختلف المصالح والمؤسسات العمومية للبحث عن حلول للكثير من المشاكل ..كما تحدث السيد رئيس الجمعية عن الآفاق المستقبلية المتمثلة في طرق أبواب المقاولات والمصانع بالمدينة والإقليم من أجل الانضمام للجمعية والعمل مع أعضائها ووفق قانونها الأساسي لخدمة الحركة الاقتصادية .

اللقاء التواصلي عرف أيضا إلقاء كلمات لكل من المسؤولة عن ملحقة المركز الجهوي للاستثمار بآسفي ، وكلمة السيد المندوب بالنيابة لمندوبية التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي ، حيث قدمت السيدة المسؤولة عرضا حول آفاق وفرص الاستثمار بالمدينة والإقليم ، فيما تحدث ممثل مندوبية التجارة والصناعة عن الدعم الكامل للمندوبية والوزارة الوصية لتطلعات الجمعية ولمتطلبات المقاولات في دعم إحداث منطقة صناعية جديدة كطلب تقدم به رئيس الجمعية في كلمته الافتتاحية..

 

 اللقاء التواصلي عرف كذلك تقديم عرض للاتحاد العام لمقاولات المغرب CGEM ، ألقاه السيد ” رشيد ديدوح” المنسق الجهوي للاتحاد العام ، قدم فيه الخطوط العريضة للأدوار التي يلعبها الاتحاد في دعم المقاولات والمصانع والدفاع عن حقوقهم محليا وجهويا ووطنيا وعلى مستوى البرلمان من خلال الفريق البرلماني الممثل للاتحاد ، كما قدم في عرضه آفاق الانضمام إلى الاتحاد جهويا في انتظار فتح فرع له بمدينة آسفي..

  باقي اللقاء التواصلي عرف نقاشا مستفيضا بين كل الفعاليات الاقتصادية والمؤسسات العمومية والسلطات المنتخبة من خلال مداخلات وأسئلة تمت الإجابة عنها من طرف المتدخلين أنفسهم ومن خلال مداخلتين قصيرتين لكل من رئيس المجلس الحضري لآسفي ونائب رئيس المجلس الإقليمي اللذان أجابا على بعض الأسئلة مؤكدين دعمهما والمؤسستين والمنتخبتين اللتان يمثلانها لجمعية المقاولين وأرباب المصانع بالمناطق الصناعية بآسفي..