السبت 15 دجنبر 2018 - العدد : 4354 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6119680
إعلانات تهمك


أولمبيك آسفي يهزم أولمبيك خريبكة .

  

بنهاشم : يجب تغيير الأهداف و الطموح يجب أن يكبر. 

  

قال محمد أمين بنهاشم بخصوص تجديد عقده مع الأولمبيك ، ان هناك موافقة مبدئية من المكتب المسير على تجديد العقد ، وانه لا توجد مشاكل مادية بينهما، وان الأهداف هي التي ستحدد مدى تجديد العقد ، كما قال ان الضرورة تفرض تغيير الأهداف ، وان الطموح يجب ان يكبر موازاة مع امكانيات الفريق .   

 وعن مباراة الفريق مع اولمبيك خريبكة قال بنهاشم ( كان من الممكن ان تكون المباراة صعبة لو لم يركز اللاعبون ، نقطة قوة الفريق الخريبكي تتمثل في خط هجومه بواسطة الثلاثي النفاتي و المترجي وبوشان ، عملنا انصب هذا الأسبوع على إتقان العمل الدفاعي المحض بهدف سد جميع المنافذ ، لذلك نجح لاعبونا خصوصا في وسط الميدان)   

وأضاف بنهاشم ( رغم الخطورة التي شكلها الثلاثي المذكور فقد نجحنا في إيقافه لأننا قمنا بتقسيم الفريق إلى خط هجومي وآخر دفاعي محاولين استغلال الفرص المتاحة لنا ، وسيناريو المباراة كان لصالحنا بداية من خطا الحارس حمزة المعتمد وتسجيل الهدف المبكر الذي أعطانا ثقة اكبر ، وأعطى للمدافعين راحة أكثر في استخلاص الكرة من الثلاثي الهجومي ، كما قمنا باستغلال طرد اللاعب انس العزيم و بطء العمليات لدى اولمبيك خريبكة ما سهل علينا المباراة )

 وقال بنهاشم ان إشراك حمزة الكودالي أعطى دما جديدا  للفريق و كان

بإمكان فريقه  تسجيل المزيد من الأهداف ، وكان مكسبنا الاساسي هو الحصول على ثلاث نقط ، مضيفا انه عازم على كسب مزيد من النقط و الصعود في المراتب ، و ان الكل مجند لفتح صفحة جديدة ، وليس اللعب من اجل تفادي النزول .

 

وكان فريق او لمبيك اسفي لكرة القدم قد تمكن من الفوز على فريق أولمبيك خريبكة بهدفيْن نظيفين، في المباراة التي جرت مساء الاحد 11 مارس 2018 لحساب الجولة العشرون من البطولة " الإحترافية "  بملعب المسيرة باسفي ، امام جمهور قدر بجوالي الف وخمسمائة مناصر ، وقادها الحكم نور الدين الجعفري.

 

ونجح عبد الحفيظ ليركي في افتتاح حصة التهديف مبكرا في الدقيقة الرابعة لأصحاب الأرض بعد خطأ للحارس الخؤيبكي حمزة المعتمد ، قبل أن يضيف البديل حمزة كودالي الهدف الثاني في حدود الدقيقة 83 من الجولة الثانية من المواجهة ، ليحسم بذلك "القرش الأسفيوي" النقاط الكاملة لهذا النزال.

 

وبهذه النتيجة أضاف أولمبيك أسفي ثلاث نقاط ثمينة و سابع انتصار إلى رصيده، حيث وصل إلى النقطة الواحدة والثلاثون في الصف الخامس مؤقتا، في المقابل أبقت هزيمة اولمبيك خريبكة امام الاولمبيك ، وهي العاشرة له هذا الموسم في المركز الثاني عشر وتجمد رصيده في النقطة الثانية والعشرين .

 

وخاض الفريق الفوسفاطي المواجهة بهدف تحقيق نتيجة إيجابية تبعده عن منطقة الخطر، وفي الجهة المقابلة سعى "القرش المسفيوي" إلى تحقيق الانتصار من أجل الاقتراب أكثر من المقدمة .

 بقي ان نشير الى انه وقبل نهاية المباراة بدقائق اقتحم مناصرون أرضية ملعب المسيرة بآسفي ما استدعى مطاردتهم من قبل رجال الأمن وسط الملعب .