الثلاثاء 13 نونبر 2018 - العدد : 4322 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6060351
إعلانات تهمك


محولات " مغشوشة " تشل المحطة الحرارية بأسفي .

  

بعد شقوق الرصيف ،وتسرب الفيول ، تعطل 4 محولات من اصل 9.

  

كشفت معطيات خاصة عن اختلالات خطيرة تهدد بالإطاحة بمجموعة من الرؤوس في وزارة التجهيز والنقل ، ومقاولات عمومية متدخلة في الأشغال ، إلى جانب شركات خاصة ، بسبب تعثر عمل المشروع وتكرر الأعطال ، وتزايد تكاليف الإنتاج ، ذلك انه بعد اسابيع قليلة من انطلاق الانتاج في الشطر الأول .

 تم اكتشاف تسربات للغاز في المحولات الحرارية ، ما اجبر المحطة على التوقف ، بعد التأكد من تعطل اربعة محولات من اصل تسعة ، اللازمة لضمان عمل الوحدة .

وافاد مصدر مطلع ، ان مسيري المحطة صعقوا بالأعطاب الجديدة ، باعتبار الكلفة الباهضة للمحولات وقيمتها التشغيلية ، موضحا انها تصنع الطلب وتوجه الى مشاريع معينة ، الامر الذي يتطلب شهورا من اجل تعويضها باخرى ، ما سيفرض شللا تماما في المحطة ، الى حين معالجة هذا المشكل التقني ، مشددا على ان العطل الاخير الذي تم اكتشافه ليس الاول من نوعه في هذا المشروع ، إذ تاخر افتتاح الشطر الاول بسبب تسرب للفيول  في المحيط ، وبعد ذلك بسبب تصدعات وشقوق في الرصيف المخصص لتوقف ناقلات الفحم الحجري .

 واكد المصدر ذاته ، في اتصال مع " الصباح " ان العطل الجديد في المحولات الحرارية ورط الشركة الكورية الجنوبية " دايو " و " إي أند سي " التي يتضمن دفتر تحملاتها التزاما بتسليم وحديتين للانتاج قبل حلول مارس المقبل ، موضحا ان

هذا الهدف اصبح تحقيقه مستحيلا ، بالنظر الى عدد المحولات المتوقفة وتقنيتها المعقدة ، التي تعتمد على تكنولوجيا الدورات المدمجة ، إذ تعتبر أقل تلوثا ، وأكثر انتاجية مقارنة مع المحطات الكلاسيكية .

 

وأضاف المصدر ان تبريرات مسؤولي " دايو " للمسؤولين عن مشروع المحطة الحرارية باسفي ، لم تخرج عن توجيه الاتهام الى مزوديها بالمحولات ، والادعاء بوجود عيوب في التصنيع وعدم احترام المعايير المتفق عليها ، موضحا ان معاينة تقنية انجزت بعد اكتشاف عطل المحولات ، كشفت عن اعتماد المجهز على محولات غير مطابقة لحاجيات المشروع ، إذ تم الاعتماد على اجهزة بنجاعة طاقية منخفضة ، عوض طلب اخرى بصفائح ملحومة مقاومة للحرارة والضغط القوي .

 

و نبه المصدر الى ان التحالف " الكونسرتيوم " وصاحب مشروع المحطة الحرارية باسفي " سافييك " الذي يضم مجموعات " ناريفا " و " انجي " و " ميتسوي " يعتزم في حال عد التوصل الى تسوية للاعطاب التقنية المتكرر في المحطة ، اللجوء الى مقاضاة المجهز الكوري ، الذي راكم خسائر مالية بقيمة 130 مليون دولار ، في مشروع بقطر ، ويزيد مخاطر تعثر صفقة اقتناء " هوبان كونستريكشن " 50 في المائة من راس ماله المملوكة للبنك الكوري للتنمية .

 عن جريدة الصباح ليوم الثلاثاء 27 فبرائر 2018