الجمعة 19 يناير 2018 - العدد : 4024 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5544819
إعلانات تهمك


نصف الماراطون الدولي لآسفي 2018 وطمس التاريخ الرياضي للمدينة.

  

هذا سرقة لاسم تظاهرة نظمت تحت هذا الإسم بآسفي منذ سنة 1999.

  

توطئة.   

 .. ونحن نودع سنة 2017 بلغ إلى علمنا من خلال ندوة نظمت بالدار البيضاء أن فرع آسفي لإحدى الجمعيات الرياضية الوطنية الذي تأسس بآسفي بغثة وفي غفلة من الجميع ، سينظم ” نصف الماراطون الدولي الأول لآسفي ” وأوكلت الجمعية التنظيم لإحدى الشركات الرشيدة المحظوظة المقيمة بمراكش فيما تم استقدام المكلفين بالاتصال من الدار البيضاء ، في حين يتم تهميش مقصود للفعاليات الآسفية بل وحتى الصحافة المحلية بآسفي كانت آخر من يعلم ، وهي التي قاطعت الندوة الصحفية في نسختها الآسفية الممسوخة التي دعيت لها من طرف المنظمين ليلة الثلاثاء 02 يناير 2017 بفندق رياض آسفي ..

 ولو أننا مع إشعاع مدينة آسفي في جميع الميادين ومن الواجب علينا تشجيع كل المبادرات الرامية إلى الرقي بالمدينة وخدمة شبابها وشاباتها وساكنتها ، إلا أننا لا نرضى كآسفيين ولن نقبل أن يطمس أو يدوس أي كان على تاريخ المدينة وإنجازات أبنائها وبناتها ومن له الفضل عليها بدريعة تنظيم تظاهرة ما أو نشاط معين ..الأجدر بكم متابعة المشوار الذي أسس له االسابقون وتدارك الأخطاء التي قد يكونوا وقعوا فيها لا قدر الله وإحياء هذه التظاهرة بتنظيم النسخة الثامنة ثم التاسعة وهكذا عوض القطع

بهذا الشكل مع الماضي والدوس على إنجازات هي في ملك المدينة وساكنتها ..

 وردا للاعتبار واعترافا بالجميل لأهل العرفان ، نذكر الرأي العام – والمناسبة شرط – بحقائق ومعطيات عن نصف الماراطون الدولي لآسفي في نسخته الأصلية والذي عمر لسبع دورات متتالية وحظي بالرعاية السامية لصاحب الجلالة منذ دورته الثالثة بل واكتسب صفة الدولية حيث شارك فيه عداؤون من إفريقيا وأكرانيا وأوربا إلى جانب أفضل العدائين المغاربة ..ونسأل القادمين الجدد :كيف لتظاهرة بهذا الحجم تنظم تحت الرعاية السامية تطمس من طرفكم وتسمون ما تعتزمون تنظيمه بنصف ماراطون آسفي الدولي الأول ؟ سبحان الله..

 

 1-السطو على تسمية نصف الماراطون الدولي لآسفي

 

 أن تسمى تظاهرة سابع يناير 2018 ب” نصف المارطون الدولي الأول لآسفي ” فهذا لعمري سرقة لاسم كان يطلق على تظاهرة نظمت تحت هذا الإسم بآسفي منذ سنة 1999 وعمرت لسبع دورات متتالية ..وكانت البداية من فكرة تمخضت عن تفاعل بين مؤسسة جامعية في شخص المدرسة العليا للتكنولوجيا التابعة لجامعة القاضي عياض من خلال مديرها آنذاك الدكتور ” أحمد السويسي” وبين مؤسسة صناعية منتجة في شخص الشركة الشريفة للمنسوجات من خلال مديرها العام المرحوم ” عزيز النظيفي ” وبين مصلحة خارجية للعمالة من خلال المندوبية الإقليمية لوزارة الشبيبة والرياضة ..وكان أن تم تنظيم الدورة الأولى لنصف ماراطون آسفي في 7 مارس 1999 والذي مباشرة بعده تم إحداث إطار قانوني جمعوي تبنى تنظيم هذه التظاهرة سمي” الجمعية الجهوية للثقافة والرياضة ARCS” والتي أسست في يناير 2000 وترأسها حينها المرحوم ” عزيز النظيفي ” وكان الدكتور ” أحمد السويسي” نائبا للرئيس وأمينا للمال وضمت في عضويتها مجموعة من الفعاليات وأشرفت على تنظيم العديد من التظاهرات المحلية والوطنية والدولية بآسفي بتنسيق تام مع السلطات المحلية والفعاليات الاقتصادية بالمدينة ..

 

وهي الجمعية التي لم تحل ولازالت موجودة حتى الآن ..وتحت شعار ” كل المدينة تجري من أجل مغرب 2006 “نظمت الجمعية الدورة الثانية لنصف ماراطون آسفي يوم 26 مارس 2000 .. وفي سنة 2001 نظمت الدورة الثالثة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وهي الرعاية التي حضيت بها دورات سنوات 2002 و2003 و2004 و2005 ..أكثر من ذلك اتخذ نصف ماراطون آسفي صفة الدولية بداية من الدورة الرابعة بمشاركة عدائين من إفريقيا وأكرانيا وأوربا ..وقد عرفت الدورات المتتالية لنصف ماراطون الدولي لآسفي تألق عدائين من أبناء آسفي ومن بينهم المرحوم ” عبدالرحيم كومري” الفائز بالنسخة الثانية لسنة 2000 بتحقيقه رقم (1س 02 د 23ث ) والذي فاز فيما بعد بالماراطون الدولي للندن والماراطون الدولي لنيويوك ..كما تألقت العداءتان الآسفيتان بالنسبة لفئة الإناث ” سمية اللعباني” ( المرتبة الرابعة) و” لطيفة المكاوي” ( المرتبة التاسعة) ..

 

2- -من هم صانعو نصف الماراطون الدولي لآسفي في نسخته الأصلية؟

  من منا لا يعرف المرحوم ” عزيز النظيفي” ؟ الرجل الوطني بامتياز الذي ساهم في الرقي بالرياضيين والرياضة بآسفي ، إلى جانب فاعلين اقتصاديين كان يرأس جمعيتهم آنذاك ومنهم على الخصوص ( أحمد غايبي ، حميد بنعمر، الحاج عبد المجيد موليم، عباس جلواجة، المرحوم سعد بلخضير، المرحوم محمد الطالكي ..) هؤلاء الذين ابتكروا فكرة أكبر طاجين كريات السردين في العالم و الذي دخل موسوعة ” جينيس ” العالمية للأرقام القياسية..فعاليات اقتصادية دعمت العديد من التظاهرات الرياضية والثقافية والفنية بحاضرة المحيط .. النظيفي يعود له كذلك الفضل في بناء القاعة المغطاة للرياضات بالكارتينغ والتي رافع عليها لدى الكاتب العام لوزارة الشبيبة والرياضة آنذاك مقترحا عليه تحويل مدرج الملعب الذي لم يكتب له الإنشاء ، مدرج طاله النسيان والإهمال ،تحويله لقاعة مغطاة كانت الرياضة بآسفي في حاجة ماسة لها في ظل غياب فضاءات للممارسة والتباري وهو ما تمت الموافقة عليه من طرف الوزارة الوصية..كما دعم آنذاك فريق الزاوية للريكبي الذي فاز بالبطولة الوطنية ..

 أما رفيق دربه في النضال الرياضي فليس سوى الدكتور ” أحمد السويسي ” الوجه المعروف لدى المجتمع الآسفي و الذي كان يوزع وقته بين مهامه الإدارية التدبيرية والتسييرية كمدير للمدرسة العليا للتكنولوجيا وبين اهتماماته وانشغالاته بتطوير الرياضة وخدمة الرياضيين بآسفي وكمساهم بأفكاره وخبرته إلى جانب المرحوم ” النظيفي” .. وقد عرف الدكتور ” أحمد السويسي” في الأوساط الآسفية بوطنيته الصادقة ودماثة أخلاقه وحبه لآسفي وعرفت في عهده المدرسة العليا للتكنولوجيا انفتاحا على محيطها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والرياضي والفني ، وهي المؤسسة التي كانت تعد أول لبنة جامعية بإقليم آسفي وكانت بحق منارة شامخة للإشعاع..

 

 وقد شكل المرحوم ” عزيز النظيفي” والدكتور ” أحمد السويسي” ثنائيا مناضلا رياضيا بامتياز رفع كشعار له خدمة الرياضة والرياضيين بحاضرة المحيط ..وهما المحاطان آنذاك بطاقم إداري وتقني ورياضي وتنظيمي من الطراز الرفيع مكون من أطر آسفية ساهمت باحترافية عالية في إنجاح 7 دورات من نصف الماراطون الدولي لآسفي واكتسبت تجربة وخبرة سواء في الجانب التنظيمي أو الجانب التقني مكنتها آنذاك من التأطير التنظيمي والتقني لنصف الماراطون الأول للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالبيضاء وبمدن مغربيةأخرى  ..وهي الأطر عينها التي  أشرفت على عدة تكوينات في صفوف الحكام والمراقبين ..أطر استطاعت إنجاح الدورات السبع لنصف الماراطون الدولي لآسفي بشهادة المهتمين بألعاب القوى من تقنيين وأبطال ووسائل إعلام متخصصة وطنية ( القناة الأولى والثانية والجرائد والمجلات الوطنية..) ودولية نذكر منها مجلة JOGGING المتخصصة ..

 

3- كيف تنكر”ابراهيم بولامي” لتاريخ حدث رياضي تم تكريمه فيه؟

 

 وإذا كان “ابراهيم بولامي” رئيس فرع آسفي للجمعية المنظمة لما أطلق عليه ” نصف الماراطون الدولي الأول لآسفي” قد تجاوز هذا التاريخ أو نسيه ، فلا بأس من تذكيره ومن معه بأن نصف الماراطون الدولي لآسفي ذي السبع دورات والذي أراد طمس معالمه كان هو من بين ضيوفه في دورته الثانية سنة 2000 إلى جانب العداءة السابقة والبطلة ” نزهة بيدوان” والتي بإمكانها أن تشهد على ذلك حيث تم تكريمهما بالمسبح البلدي بل أكثر من ذلك ( بولامي مشات ليه الهدية بالطبل والغيطة حتى لباب دارهم) احتفاء بإنجازه ..وليتبين للأسف في سنة 2002 تعاطيه للمنشطات ، وهو ما نتج عنه إلغاء فوزه بسباق 3000 متر موانع بعد أن ظهرت نتيجة المنشطات إيجابية وليحكم عليه بالتوقيف لمدة سنتين ، كما تم التخلي عنه بعد ذلك وبإجماع أعضاء المكتب ، كمدير تقني لعصبة دكالة عبدة لألعاب القوى لأسباب معينة رغم تدخل أطراف أخرى لثني مكتب العصبة عن قرار إبعاده لكن دون جدوى ..والآن وحسب إفادة مصادر عليمة فإن بولامي حصل مؤخرا على ترخيص من جامعة ألعاب القوى لتنظيم سباق عادي بآسفي حوله إلى نصف ماراطون دولي بعد أن تبناه فرع جمعيته الذي أحدث مؤخرا ربما كإطار قانوني لهذه الغاية ..

 

4- بين الأمس واليوم: الجوائز التي تم تخصيصها للفائزين..

 

 وللحديث عن الجوائز التي تم تخصيصها للفائزين نأخذ على سبيل المثال الدورة الثانية من الماراطون الدولي لآسفي لسنة 2000 حيث تراوحت الجوائز بالنسبة لفئة الذكور ما بين 30000 درهم للفائز بالصف الأول و 500 درهم لصاحب الصف العاشر. فيما تراوحت المنح بالنسبة للإناث ما بين 15000درهم للفائزة الأولى و500 درهم لصاحبة الصف العاشر. وقد وصلت الجائزة الأولى في الدورات الموالية مثلا في فئة الذكور إلى ما قيمته 50000 درهم..كما خصصت جوائز لفئة المعاقين تراوحت بين 4000 و1000 درهم للثلاثة الأوائل ، ولأول متسابق من أبناء آسفي وللمتسابقين الخمسة الأوائل في فئة الصغار وحتى العدائين الشيوخ خصصت لهم جوائز..

  واليوم وعلى بعد 13 سنة من الدورة السابعة لنصف الماراطون الدولي لآسفي في نسخته الأصلية وباطلاعنا على ما خصصه المنظمون الحاليون لنصف ماراطون 2018 من جوائز للفائزين نستحيي وتصيبنا الصدمة في الوقت ذاته ..فقط خصصت جوائز للفائزين الخمسة الأوائل  : بالنسبة لفئة الذكور حيث تراوحت الجوائز بين 30000 و3000 درهم وفي فئة الإناث تراوحت بين 20000 و2000 درهم وجائزتين للعداء والعداءة الأولين من أبناء آسفي فيما تم تخصيص جائزة واحدة يتيمة لأول عداء من فئة المعاقين..هذا في الوقت الذي نسمع على أن الميزانية المخصصة لنصف ماراطون يناير 2018 تتراوح بين 4 ملايين و5 ملايين درهم ومدعم من ثمانية مستشهرين وفي مقدمتهم المجمع الشريف للفوسفاط وشركة سافييك والشركة العملاقة المكلفة بإنشاء الميناء الكبير لآسفي بالإضافة إلى الدعم المخصص من جهة مراكش آسفي والمجلس البلدي لآسفي ..افهم تسطا !!!  عن سكوب انفو