الأربعاء 25 أبريل 2018 - العدد : 4120 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5703864
إعلانات تهمك


في لقاء تواصلي مباشر بين تلاميذ بأسفي و نظرائهم المتمدرسين   

لقي اللقاء التواصلي بين تلاميذ قسم الباكالوريا  و قدماء تلاميذ ثانوية الخوارزمي التأهلية بأسفي ، و الذي أطرته تنظيميا ، ذ. بشرى التونزي استحسانا وتجاوبا بين التلاميذ ، وساهم في خلق وترسيخ فعل ثقافي تربوي في الحياة المدرسية يكون المتعلم فاعلا فيه ،و مبادرا إليه، و متفاعلا معه، بغية استشراف مستقبل أفضل للناشئة التربوية  .

 

 و كان تلاميذ القسم الثانية باكالوريا لمؤسسة الخوارزمي التأهيلية بأسفي على موعد مع نخبة من قدماء التلاميذ في لقاء مباشر مدا لجسور التواصل و استشراف مستقبل و آفاق ما بعد الباكالوريا و التعرف على مختلف مشارب و مسالك التعليم العالي .

 

اللقاء الذي سهر و أشرف عليه لجنة تنظيمه من تلاميذ القسم 3 الثانية باكالوريا علوم اقتصادية ، واحتضنته قاعة الخزانة ، استهلته الأستاذة بشرى التونزي بكلمة افتتاحية ذكرت من خلالها بدواعي هذه المبادرة التي تروم في عمقها إلى تسليط الضوء على دعامة التوجيه باعتبارها إحدى الدعامات المساعدة على تلبية الحاجات و المطامح التعليمة للتلاميذ، و ذلك من خلال هذا اللقاء التواصلي المباشر للتلاميذ مع نخبة من أجيال قدماء ثانوية الخوارزمي الذي أكدوا عبر مسارهم الدراسي والمهني الناجحين أنهم أنموذج لتقاسم مهاراتهم و معارفهم  و تبادل خبراتهم  توجيها و نصحا و إرشادا.

 

 مدير المؤسسة ، خالد الكيزاوي ، بدوره شدد على أهمية هذه المبادرة التي أطرتها الأستاذة التونزي ،و التي تم فيها نهج التدبير التشاركي مع التلاميذ ، كما شكر جميع من ساهم في إنجاحها .

 

 و من جانبهم قدم المشاركون في تنشيط هذا اللقاء التواصلي من قدماء التلاميذ عروضا شدت انتباه الحاضرين و المستفيدين نظرا لتعدد و تنوع  و نوعية ما قدموه من تجارب و معارف و خبرات همت مسارهم الدراسي الجامعي و مسارهم المهني ، في صيغة تواصل و حوار أفقي و عمودي جعل تلاميذ مختلف المسالك الدراسية ، و بخاصة شعبة الاقتصاد و الرياضيات و شعبة الكهرباء، يتفاعلون بالإيجاب مع المشاركين مستوضحينهم تجاربهم و دوافع اختياراتهم لما بعد الباكالوريا .

 

وفي ذات السياق، و عبر مداخلاتهم،أعرب كل المشاركين في هذا اللقاء التواصلي من قدماء ثانوية الخوارزمي عن جميل شكرهم و صادق امتنانهم للأستاذة بشرى التونزي و كل أساتذتهم الذي كان لهم الفضل و الأثر الإيجابي في استشراف مستقبلهم ؛ تكوينا ، وتحفيزا ،و تشجيعا ، متمنين استمرار مثل هذه المبادرة و استعدادهم للمشاركة و التعاون .

    مصطفى كركازة