الجمعة 17 نونبر 2017 - العدد : 3961 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5445087
إعلانات تهمك


اسفي : الثقافة آلية للتنمية المحلية والجهوية

  

  ذ. منير البصكــــري

  

في إطار التعاون المشترك بين جمعية " ذاكرة أسفي " وجهة مراكش أسفي ، زار المدينة مؤخرا بعض أعضاء اللجنة الثقافية للجهة المذكورة ، حيث شكل الاستطلاع الميداني إطارا سيعزز بشكل واضح آفاق العمل المشترك لفائدة الجانب الثقافي والسياحي بمدينة أسفي ، من منطلق أن الثقافة مكون أساسي في التدبير الجماعي والجهوي ، يتبنى استراتيجية واضحة المعالم تنطلق من تأهيل البنية الثقافية بغية تمكينها من القيام بدور القاطرة الثقافية بالمدينة ومحيطها الجهوي .. مما يتطلب الإدراج الفعلي للثقافة في مسار تنموي قابل للتنفيذ ، خاصة وأن مدينة أسفي تعتبر بماضيها وذاكرتها وبيئتها وأعرافها ومواردها كيانا ثقافيا يستحق التفاتة قوية ترد له الاعتبار وتدمجه في ورش عملي للتأهيل الثقافي والسياحي تكون له امتدادات تنموية مهمة على أرض الواقع .

 

 وهكذا ، زار الوفد ـ الذي كان يتكون فضلا عن بعض أعضاء اللجنة الثقافية للجهة ، خبيرين ، الأول من فرنسا ، والثاني من بلجيكا ـ مدينة الثقافة والفنون ، وهي معلمة تعتبر مكسبا مهما لساكنة المدينة ، ومفخرة للفضاء الثقافي والفني بأسفي .. كما تمت زيارة مماثلة للمعهد الموسيقي ، وهو بناية جميلة لكن تنقصه التجهيزات التي يمكن أن تجعل منه فضاء فنيا بمواصفات حديثة وفاعلة بفضل مبادرات وشراكات توفر لتلاميذ المعهد تكوينا رصينا.     وزار الوفد أيضا دار السلطان ، إذ لوحظ أنه في حاجة إلى إعادة الاعتبار بغية توظيف فضائه الجميل لاحتضان مختلف التظاهرات الثقافية والفنية والسياحية ..

 

من جهته ، عبر السيد محمد منيس رئيس "جمعية ذاكرة أسفي " عن رغبته في ترقية مدينة أسفي إلى مستوى يجعلها حاضنة لتنمية ثقافية متنوعة وغنية ، اعتقادا منه بأن الثقافة رهان أساسي بالنسبة لسكان المدينة ، إضافة إلى كونها مكملا روحيا .. فهي عنصر جوهري للمواطنة وللبناء الاجتماعي المتماسك ، وللتعبيرعن هوية وحيوية المدينة .

 وقد أبدى الوفد تفهمه  ورغبته في دعم العمل الثقافي والفني بالمدينة .