الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - العدد : 3937 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5406214
إعلانات تهمك


لجنة مركزية لوزارة التربية الوطنية تحل بآسفي .

  

الوقوف على عمليات تأهيل المؤسسات التعليمية و السير العادي للتمدرس.

   في إطار تتبع و مواكبة الدخول المدرسي الحالي 2017/2018، حلت بالمديرية الإقليمي بآسفي لجنة مركزية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، و كان لأعضاء هذه اللجنة لقاء بالمدير الإقليمي و رؤساء المصالح تم التطرق من خلاله إلى مجموعة من المحاور المتعلقة بإرساء الدخول المدرسي و التي همت على الخصوص عمليات التأهيل المندمج للمؤسسات التربوية، وضعية الموارد البشرية،البنيات التربوية، التعبئة و التواصل، الدعم الاجتماعي...

وعبرت مصادر من  المديرية عن ثقتها بتجند كافة الفاعلين التربويين من اطر التدريس وأطر الادارة والمفتشين والشركاء الاجتماعيين وكافة المتدخلين في الشان التربوي من اجل انجاح الدخول المدرسي وجعله يمر في جو من السلاسة والمسؤولية، لما عهد فيهم من نكران الذات وتغليب المصلحة العليا، ودعت كل الفاعلين لمواكبة الدخول المدرسي بما يلزم من يقظة من خلال تتبع ما يتحقق من إنجازات ومكتسبات في النهوض بالقطاع التربوي، وكذا رصد ما يمكن أن يلمس من تقصير أو هفوات مما يتيح للمديرية إمكانية تقويم تدخلاتها وتقوية تصوراتها حول تدبير الشأن التربوي بالاقليم لما فيه مصلحة كافة المعنيين بالشان التربوي من



تلميذات وتلاميذ واطر تربوية وادارية واباء وامهات.

 

وخلال جولتها الميدانية ، قامت اللجنة المركزية لوزارة التربيةالوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بزيارة لمجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليم قصد الوقوف على عملياتالتأهيل و السير العادي للدراسي، من بين هذه المؤسسات: الثانوية التأهيلية الحسن الثاني بآسفي، م/م سيدي احساين و الثانوية الإعدادية هارون الرشيد بالمعاشات.

  وبالمناسبة ، طالب احد المسؤولين التربويين بالإقليم بتضافر الجهود ضمانا لدخول مدرسي متميز و ناجح ، مشيرا إلى الزيارة الناجحة التي قامت  بها اللجنة الوزارة  لبعض المؤسسات التعليمية بمديرية اسفي ،  والتي تركت صدى طيبا في نفوس الأطر التربوية والإدارية والوقوف عن كثب على المجهودات التي بذلت من أجل جعل المؤسسات التعليمية تبدو في حلة جميلة وجذابة لاستقبال موسم دراسي متجدد .