الأحد 24 شتنبر 2017 - العدد : 3907 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5356914
إعلانات تهمك


العرض متوفر من أضاحي العيد بإقليمي أسفي واليوسفية يقدر ب 650 ألف رأس من الأغنام والماعز .

  

أفادت مصادر مؤكدة من المندوبية الإقليمية للفلاحة بآسفي، أن عدد الأغنام والماعز المتوفر بإقليمي أسفي واليوسفية،  يبلغ حوالي 650 ألف رأس ، منها  520 ألف رأس من الأغنام و130 رأس من الماعز ،و أن قطيع الأغنام  المخصص لأضحية العيد متوفر بكثرة لهذه السنة ، وبالتالي وفرة العرض سيتجاوز الطلب، بحيث يتوفر إقليم اسفي على أزيد من 300 ألف رأس من الغنم.

 

 وأرجعت المصادر المذكورة وفرة العرض بالأساس إلى  الموسم الفلاحي الماضي والذي كان جيدا إضافة إلى الدعم المقدم للفلاحة والكسابة على وجه الخصوص ،لاسيما ما يتعلق بالأعلاف ، كما أن هذه الوفرة تعود إلى تحسن ظروف تربية المواشي وتقنيات تسمينها،و أن مرحلة تهيئ خروف عيد الأضحى لهذه السنة بمختلف وحدات وضيعات التسمين المتواجدة بمناطق عبدة واحمر،  تميزت في الغالب بوفرة المنتوج نظرا لارتفاع معدل المواليد و تدني نسبة الوفيات، بالإضافة إلى تواجد مخزون من المواد العلفية مهم ناتج عن حصيلة جيدة من الحبوب خلال الموسم الفلاحي المنصرم.

 

وأوضحت المصادر ذاتها  ، أن أثمنة الأضاحي  تختلف حسب الجودة والصنف وسن الأضحية، وأنها تخضع لقانون العرض والطلب، وأنها تتراوح بالنسبة للخروف الصردي مابين 47 و49  درهم للكيلوغرام ، وبالنسبة للبركي فالاثمنة هي الأخرى تعادل الخروف الصردي ..

 وحول صحة الأغنام المعروضة بالأسواق بأسفي واليوسفية  ، أكد المصادر نفسها ، أن الحالة الصحية للقطيع جيدة في جميع مناطق عبدة واحمر نظرا للحملات الوقائية التي قامت  بها المصالح التقنية لقطاع في جميع المناطق التابعة لها ،    مبرزة ، أن  المجهودات التي بدلت من اجل مراقبة  المواشي،  ساهمت بشكل كبير في القضاء على جل الأمراض التي قد تصيب  المجترات الصغيرة ، معلنة في الوقت ذاته،  بان عملية المراقبة الصحية البيطرية ستقوم بها المصالح المختصة بمختلف نقط البيع و بمختلف الأسواق  وذلك لتتصدى  لكل أنواع الغش والتحايل والفساد والاحتكار. وتحدث المعطي ابن الهاشمي ، كساب وتاجر للأغنام من منطقة فرطميس جماعة دار القيد عيسى ، عن وفرة الأغنام لهذه السنة ، موضحا ، بان منطقة عبدة احمر تعد خزانا للخروف وبالتالي لن يكون هناك خصاص في الأغنام، وذلك بوجود أعدادا مهمة من الأغنام  بقيت من الموسم الفارط ، إضافة إلى وفرة الإنتاج لهذه السنة،  مؤكدا على  أن منطقة عبدة واحمر غنية بالقطيع باختلاف أنواعه و التي تتميز حسب قوله بالجودة والذوق الرفيع  .