الأحد 24 شتنبر 2017 - العدد : 3907 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5356913
إعلانات تهمك


لقاءات تواصلية للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي

  

 اللقاءات لمديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالإقليم

  

في إطار الإجراءات المسطرة لتدبير العمليات المرتبطة بإنهاء الموسم الدراسي 2016/2017 والتحضير للدخول المدرسي 2017/2018، تم عقد لقاءات تواصلية مع السيدات والسيادة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية بأسفي بهدف تأطير جميع العمليات التي ينبغي القيام بها وفق مقتضيات المرجعيات المؤطرة لها وفي إطار احترام تام لكل التوجيهات والمعايير التي يجب احترامها، وقد تميزت هذه اللقاءات التي احتضنتها قاعة الاجتماعات بمقر ملحقة المديرية الإقليمية يومي 07 و08 يوليوز 2017 والتي عرفت حضور رؤساء مصالح التخطيط والخريطة المدرسية والشؤون التربوية وتأطير المؤسسات التعليمية وأطر المديرية، - تميزت - بإلقاء المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي السيد حسن البلالي لعرض تأطيري تطرق فيه بالتفصيل للمرجعيات المؤطرة والترتيبات الأساسية والعمليات الإجرائية والحصيلة المرحلية لها،   كما تضمن العرض أيضا بعض التدابير المقترحة لتدليل جميع الصعوبات التي تم الوقوف عليها بمناسبة تحضير الدخول المدرسي في جميع المؤسسات التعليمية، في الوقت ذاته قدم   العرض المذكور عدة إشارات همت بالخصوص  النتائج المحصل عليها في الامتحانات الاشهادية لهذه السنة و التي بفضل المجهودات المبذولة من طرف جميع الفعاليات التربوية و الشركاء سجلت تطورا على مستوى نسب النجاح مقارنة مع السنوات الفارطة

 حيث بلغت نسبة النجاح بالسنة السادسة التعليم

الابتدائي 85 %   و 54 %بالنسبة للسنة الثالثة اعدادي و 56 %كنسبة للادماج بالنسبة لتلميذات و تلاميذ التربية غير النظامية و 39.17 %بالنسبة للسنة الثانية بكالوريا مع العلم أن أزيد 2600 مترشحة و مترشح يجتازون الدورة الاستدراكية مما سيرفع من نسبة النجاح هذه السنة. كما سجلت النتائج معدلات عالية حيث سجل أعلى معدل على المستوى الجهوي  وأن هذه النتائج لم تكن للتحقق لولا تظافر جميع الجهود طيلة السنة الدراسية.

 

وبالناسبة، أكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي السيد حسن البلالي على الأهمية الخاصة التي يتميز بها الدخول المدرسي 2017/2018 من خلال عرضه لمختلف الإجراءات والتدابير والترتيبات الواردة في مختلف التوجيهات الصادرة عن الوزارة مع ضرورة الحرص على مراعاة كل المعايير المعتمدة خاصة ما يتعلق بالاكتظاظ من خلال اعتماد بنيات تربوية تستجيب لكل هذه المعايير.

 

أما فيما يتعلق بالعمليات المرتبطة بتأهيل المؤسسات والتخلص من المتلاشيات ، فقد أشاد  المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي  بالمجهودات التي تم بدلها لحد الان من طرف السيدات و السادة المديرات و المديرين و جميع الشركاء و الفعاليات في هذا المجال حيث أن عملية السمسرة العمومية للتخلص من المتلاشيات التي تم تجميعها كانت مثمرة و أن أغلب المؤسسات قامت بالإصلاحات و اللازمة و سيتم الرفع من وتيرة الإصلاحات خلال هذا الشهر خاصة و أن جمعيات دعم مدرسة النجاح بجل المؤسسات توصلت بمنحة سيتم صرفها في الإصلاحات كنفقات للقرب في احترام تام للمساطر الجاري بها العمل.

 

وفي نفس السياق قدم رؤساء المصالح معطيات وتدقيقات همت كل الترتيبات الواجب القيام بها في الوقت المحدد لها من أجل ضمان الانطلاق الفعلي للدراسية في الوقت المحدد لها، كما تميز اللقاء أيضا بمداخلات للسيدات والسادة المديرات والمديرين في شأن بعض الاكراهات والصعوبات والمقترحات التي تقاطعت في مجملها مع ضرورة الالتفاف حول تحقيق الأهداف المسطرة من خلال الانكباب على القيام بجميع العمليات والترتيبات الأساسية والتنسيق مع مصالح المديرية باستمرار من أجل أن تكون المؤسسات التعليمية جاهزة في الموعد لإعادة الثقة للمدرسة المغربية.

  اسفي : عبد الرحيم النبوي