الاثنين 11 دجنبر 2017 - العدد : 3985 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5485508
إعلانات تهمك


آسفي :وضع اللبنة الأولى لمشروع بحري.

  

 شراكة نموذجية فرنسية مغربية بين مهنيي الصيد البحري ..

  

قام وفد فرنسي رفيع يمثل قطاع الصيد البحري بميناء ” لوريان ” بزيارة لمدينة آسفي من أجل الإعداد لمشروع تجريبي مشترك بين مينائئ مدينتي لوريان و آسفي يشمل العديد من المجالات التي تهم قطاع الصيد البحري ، واستعرض الجانبان تجاربهما في ميدان الصيد البحري .  

 وقد ضم الوفد الفرنسي في عضويته مدير ميناء لوريان السيد ” Maurice Benoich” و الخبير المغربي ” مصطفى كتاب” و نائب مدير مركز التكوين البحري الأوربي  Tessier Nicholas و مدير وكالة التنمية بلوريان و  Patrick Cousin متخصص في تكنولوجيا الصيد البحري .  

واستقبل الوفد من طرق السيد حسن السعدوني المختص في الصيد البحري رئيس المرصد الجهوي للتنمية المجالية والتغيرات المناخية، و الهاشمي الميموني رئيس غرفة أرباب سفن الصيد بالجر بميناء آسفي ،والتقى الوفد بمديرة ملحقة المركز الجهوي للاستثمار مراكش آسفي وبحضور رئيسة القسم الاقتصادي بعمالة إقليم آسفي و المدير الإقليمي للمكتب الوطني للصيد ومدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي ومساعديه..

  و قام الوفد الفرنسي بمناسبة هذه الزيارة بجولة شملت

العديد من المؤسسات والمرافق الخاصة بالصيد البحري بآسفي ومنها : ميناء آسفي ، و معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي ، ووحدة لتصنيع وتعليب السمك الصناعي ، وسوق السمك بالميناء ، كما زار دار البحار.

  وقد تميزت زيارة الوفد الفرنسي على الخصوص بالاجتماع الذي احتضنه معهد تكنولوجيا الصيد البحري والذي خصص لعرض التجربتين الفرنسية والمغربية في مجال الصيد البحري وسبل تطوير علاقات الشراكة بين الجانبين وفق مقاربة متكافئة حيث تم عرض المبادئ التوجيهية لإعداد مشروع تجريبي بين ميناء لوريان وميناء آسفي ..

 وتجدر الإشارة أنه تم الاتفاق بين  الوفدين الفرنسي والمغربي على  تبادل الخبرات المهنية وتبادل  زيارات الربابنة للاطلاع على المستجدات التكنولوجية في قطاع الصيد ،البحث على سبل تطوير تجارة السمك من ميناء آسفي صوب و تمت دعوة ميناء آسفي كضيف شرف لحضور المعرض الدولي في قطاع الصيد البحري الذي سينظم في 17و18 اكتوبر ..كما تم الاتفاق على تكوين لجنة لتتبع مضامين الشراكة بين الجانبين الفرنسي والمغربي تضم في عضويتها مسؤولين عن السلطات المحلية والمصالح الخارجية ذات الاهتمام بالصيد البحري والمهنيين من الجانبين الفرنسي والمغربي..

  وقد أشاد الوفد الفرنسي في ختام زيارته لآسفي بمستوى الاستقبال الذي خصص له سواء من قبل السلطات المحلية أو المسؤولين والمهنيين بقطاع الصيد البحري بآسفي ..كما عبر عن إعجابه باحترافية مهنيي الصيد بآسفي وعن أمله في تطوير شراكة نموذجية بين ميناء آسفي وميناء لوريان الفرنسي  لما فيه مصلحة مهنيي الجانبين الفرنسي والمغربي ..