الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - العدد : 3937 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5406213
إعلانات تهمك


احتضنت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمدينة أسفي.

  موضوع التشغيل و التشغيل الذاتي تحت شعار " التشغيل و التشغيل الذاتي ، التحدي المشترك "  

احتضنت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمدينة أسفي يوم الأربعاء 15 فبراير 2017 يوما تحسيسيا و دراسيا حول موضوع التشغيل و التشغيل الذاتي تحت شعار " التشغيل و التشغيل الذاتي ، التحدي المشترك " وذلك في إطار مشروع تمكين الشباب من خلال المقاولات بالمغرب(EYEM) الذي تشرف على تنفيذه مؤسسة الشرق الأدنى وشركائها و بدعم من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية (MEPI)

و افتتح هذا اللقاء بزيارة رسمية لأروقة المعرض الذي شاركت فيه أكثر من 20 مؤسسة و جمعية مهتمة بمجال التشغيل و التشغيل الذاتي من إدارات و فاعلين الاقتصاديين،و التي شكلت فضاء للشباب مكنهم من التواصل مع الجهات الفاعلة ومع المعنيين بدعم ومواكبة المشاريع الصغيرة.

 

فيما شهدت الجلسة الافتتاحية كلمة كل من السيد أحمد درجة مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي و السيد محمود بشيني مدير مؤسسة الشرق الأدنى بالمغرب بكلمة ترحيبية بمختلف ممثلي المؤسسات الحكومية و غير الحكومية و منابر إعلامية و طلبة و خريجي المعاهد العليا و مؤسسات التكوين المهني و جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالتشغيل و التشغيل الذاتي .

 كما تضمنت كلمة ضيوف الشرف السيد أحمد أيت حدوت رئيس الجمعية المغربية لدعم تنمية المقاولة الصغرى و السيد أحمد جبران المندوب الاقليمي للتعاون الوطني و السيد عبد الكريم الحبشي ممثل عن مكتب التكوين المهني و انعاش الشغل دور هذه المؤسسات في الادماج السيوسيو اقتصادي للشباب و النساء.

و تضمنت المناظرة الأول حول موضوع التشغيل كلمة السيد سيدي أحمد الجامعي ممثل مؤسسة تعمل مايكروسفت و السيد رضوان المير ممثل الوكالة الوطنية لانعاش و تشغيل الكفاءات تناولوا خلالها أهم التحديات التي تواجه الشباب في سوق الشغل و القدرات التي أصبح يتطلبها هذا الأخير و التي يجب أن تتوفر في الشباب ، أما المناظرة الثانية حول موضوع التشغيل الذاتي تناولت كلمة كل من السيدة بشرى التيباري ممثلة مندوبية الصناعة و التجارة و الخدمات و السيدة حنان بوجرمون ممثلة المركز الجهوي للاستثمار تناولوا خلالها استراتيجية الدولة في تشجيع المقاولات الصغرى و الصفات التي يجب أن يتميز بها المقاول من لضمان نجاح مشروعه الخاص.

 و اختتم اللقاء بتنظيم ورشات تكوينية في نفس الموضوع أشرف على تأطيرها كل من السيد خالد الندى خبير في مجال المقاولات و السيدة ايمان البراهمي المنسطة الوطنية لمشروع تمكين الشباب من خلال المقاولات ، و التي عرفت مشاركة الطلبة المهندسين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية و شباب مقاولين و بعض ممثلي المؤسسات المهتمة بالمقاولة.