الأحد 20 غشت 2017 - العدد : 3872 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5302071
إعلانات تهمك


السيد عبد المجيد موليم يقدم استقالته من المجلسين البلدي والاقليمي.

  

قدم السيد عبد المجيد موليم البرلماني السابق ،و القيادي الاستقلالي، الذي يشغل في نفس الوقت نائبا أول لرئيس الجماعة الحضرية لآسفي، استقالته من المجلسين البلدي، و الإقليمي.

وكشفت مصادر عليمة، أن موظفا بمصالح تصحيح الإمضاءات ببلدية آسفي، أشهد على تصحيح إمضاء مرتبط باستقالته من جميع هياكل المجلسين البلدي و الاقليمي لأسفي ، وهي الاستقالة التي أكدت المصادر ذاتها، أن موليم قد أرسلها عبر البريد المضمون إلى رئيسي المجلسين، ونسخة إلى عامل الإقليم.

 ومن جهته، قال مصدر مطلع، أن موليم وفي الوقت الذي غادر فيه صباح أمس الاثنين آسفي، نحو وجهة مجهولة، رفض الرد على المكالمات الهاتفية الواردة عليه، باستثناء تأكيده لقيادي استقلالي، خبر استقالته، وعدم تراجعه عن مضمونها.

وارتباطا بالموضوع ذاته، عقد مساء الاثنين اجتماع خاص ضم القيادي الاستقلالي البرلماني هشام سعنان، وبرلمانيي العدالة والتنمية حسن عادلي ورضى بوكمازي، حيث رجحت مصادرنا أن يكون الاجتماع العاجل



المذكور، مرتبط بخبر استقالة موليم، وان كان لم يتسرب أي فحوى عن مضمون الاجتماع .

 وفي الوقت الذي تشكل فيه استقالة موليم من المجلس الاقليمي والمجلس البلدي لآسفي، حدثا بارزا، فان أسباب الاستقالة، قد تكون مرتبطة بإحساس موليم بأن بساط تسيير حزب الاستقلال محليا قد سحب منه، بالإضافة إلى قضية تنظر فيها المحكمة الابتدائية بآسفي، وكان السيد موليم قد تخلف  عن جلستي محاكمته، في انتظار الجلسة القادمة، وهي القضية التي يتابعها الرأي العام الآسفي باهتمام بالغ، وخلفت تداعيات كبرى على المسار السياسي للرجل.