الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - العدد : 3937 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5406214
إعلانات تهمك


رؤساء الجماعات الترابية بإقليم آسفي في طريق تشكيل إطار جمعوي

     عقد أغلب رؤساء الجماعات الترابية بإقليم آسفي بنادي رجال التعليم بآسفي بحر الاسبوع الجاري اجتماعا تشاوريا حول إمكانية  تأسيس إطار جمعوي يخص رؤساء جماعات المذكورة الإقليم  وغاب عنه كل من رئيس بلدية جمعة اسحيم، والمستشار البرلماني بوبكر اعبيد رئيس جماعة الحضر، و البرلماني السابق جدية رئيس جماعة سيدي عيسى، كما تم تسجيل غياب رئيسا جماعتي الكرعاني ولبخاتي.

 وأعلن رؤساء الجماعات المحلية لاقليم اسفي المجتمعون ان لقائهم مساء يوم الجمعة كان لقاء تشاوريا وديا محضا ، اسفرت مداولاته عن تشكيل لجنة تحضيرية عهد اليها مهمة عقد اجتماع تأسيسي لجمعية رؤساء الجماعات المحلية للاقليم على غرار باقي الاقاليم .

 وفي هذا الإطار أكد فيصل الزرهوني باعتباره احد رؤساء الجماعات الترابية بآسفي   أن هذا اللقاء يشكل مناسبة عملية لمأسسة وترسيم الحوار بين رؤساء المؤسسات المنتخبة  ، وذلك في إطار تفعيل مقتضيات الدستور الجديد للمملكة والذي ينص على الإشراك الفاعل والإيجابي لمختلف الشركاء في الشأن العام، موضحا أن هذا اللقاء هو لقاء حضاري ومتنور ويعبر عن المنظور الحضاري لتدبير الشأن العام المحلي بالمشاركة بالآراء وتبادل الأفكار والدفاع عن قضايا الاقليم بتعاون مع السلطات الوصية وبذلك يجب أن يسجل هذا الاجتماع التمهيدي بشكل ايجابي باعتبار ان الهدف الأساسي هو تضافر وتكاثف

الجهود من أجل تحقيق التنمية المنشودة بالإقليم .

 

كما أوضح أحد الرؤساء في صفحته الخاصة أن لقاء رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم جاء من اجل التشاور الودي حول إنشاء جمعية على غرار باقي الأقاليم.، لذلك فان المجتمعين في اللقاء اتفقوا على احداث لجنة تحضيرية عهد إليها مهمة عقد اجتماع تأسيسي لجمعية رؤساء الجماعات المحلية للإقليم، كما ابرز المصدر ذاته ان الإطار الجمعوي الجديد سيتولى التأطير و  التسيير الإداري والتعاون المشترك بين الجماعات الترابية، وتعزيز التكوين الإداري والقانوني لما فيه خدمة للصالح العام للإقليم.

  وأعلن المصدر نفسه ان رؤساء الجماعات الترابية يؤكدون على حسن النيات من اجل الصالح العام، و عن روح التعاون مع السلطات المحلية والمصالح الخارجية.