الخميس 24 أبريل 2014 - العدد : 2658 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
3199020
إعلانات تهمك

اولمبيك أسفي يتخلص مؤقتا من المؤخرة والفتح يحافظ على مكانته

  

عبد الرحيم بنخاتي : ما يهمنا الان الثلاث نقط وليس طريقة اللعب

  حقق فريق اولمبيك أسفي خلال الجولة 25 من البطولة ( الاحترافية ) انتصارا ثمينا يعتبرالرابع له هذا الموسم ، والثاني رفقة المدرب يوسف فرتوت ، ليتملص مؤقتا من الكوكبة المهددة بالتخلي عن القسم الأول ، وجاء الفوز على حساب فريق الفتح الرباطي المحتل للصف الثالث في ترتيب الدوري ، ومني بالهزيمة الرابعة له وكانت بملعب المسيرة بأسفي امام جمهور قدر بحوالي 2000 متفرج ، الهدف الوحيد كان من توقيع العميد رفيق عبد الصمد في الدقيقة 7 من بداية اللقاء بعد مجهود فردي ،

وبهذه النتيجة أصبح ألاولمبيك يحتل الصف الثاني عشر برصيد 26 نقطة فيما حافظ الفتحيون على المرتبة الثالثة برصيد 41 نقطة .

 

ما خدش الأجواء الرياضية التي سادت أطوار اللقاء التصرف غير الأخلاقي الذي قام به اللاعب الراشيدي من اولمبيك اسفي بعد نهاية اللقاء توجهه نحو الجمهور متلفظا بكلمات نابية وقيامه بحركات غير تربوية لم يتردد اثنائها الحكم مبروك في إشهاره البطاقة الحمراء في حق هذا اللاعب .

 

جمال السلامي :

 أعتقد أن فريق أولمبيك أسفي عرف كيف يتعامل مع هذه المباراة إذ تمكن من تسجيل الهدف الأول في بداية الشوط الأول على إثر خطإ في تمركز اللاعبين، وكان بإمكاننا العودة في المباراة لكن لم نكن اليوم في المستوى، ولم نتمكن من استغلال

وجه حسن بنعبيشة المدير الفني للمنتخب الأولمبي المغربي الدعوة للاعب حمزة متحف للإنضمام في المعسكر التدريبي الذي بدأ يوم الإثنين 31 مارس 2014  ويستمر حتى يوم الخميس القادم.

 وجاء انضمام متحف للمنتخب الأولمبي بعد تألقه الكبير في المباراة التي فاز فيها فريقه أولمبيك أسفي على حسنية أكادير في الجولة 23 من الدوري المغربي.

وكان اللاعب متحف صاحب ال19 عاماً قد أثار إهتمام المدرب بنعبيشة بفنياته الجيدة ما دفعه إلى إلحاقه بالمنتخب الأولمبي.

 

وكان أولمبيك أسفي قد تعاقد مع فريق الشبيبة اسحيمية ، أحد أندية الهواة ، وتمكن المهاجم متحف من التوقيع على شهادة ميلاده خلال المباريات التي خاضها مع ناديه أسفي الموسم الماضي، حيث استطاع إيجاد مقعد ضمن التشكيل الأساسي للنادي.

 محمد النابلسي

أولمبيك آسفي – حسنية أكادير : 1 – 0

  الانتصار الرابع لأولمبيك أسفي مقابل ثالث هزيمة لحسنية أكادير     

أحرز فريق أولمبيك أسفي فوزا هاما على ضيفه حسنية أكادير بإصابة واحدة لصفر خلال المباراة التي جمعته بفريق حسنية اكادير  برسم الجولة ال 23 من البطولة ( الاحترافية ) أمام جمهور قدر ب 5000 متفرج من بينهم 500 مساند للحسنية ، ويعتبر هذا الفوز الرابع للفريق الأسفي  وجاء بعد النتائج السلبية التي لازمت الفريق، حيث  أنه لم يسجل أي انتصار في الجولات السبع الأخيرة . عكس فريق حسنية أكادير الذي يتمركز في المراتب المتقدمة لكنه تراجع في الدورات الاخيرة  و تعتبر الخسارة أمام أولمبيك أسفي الثالثة له على التوالي.

 

واستطاع عبدالغني معاوي بعد توصله من تمريرة عميقة من رفيق عبد الصمد من تسجيل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع من الجولة الأولى، بعد انفراده بفهد الأحمدي حارس حسنية أكادير.

 

وقدم حسنية أكادير مباراة في المستوى، حيث كان الطرف الأفضل رغم خسارته، وكان بإمكانه التسجيل في الكثير من الفرص، خاصة في الجولة الثانية حيث ركن أولمبيك أسفي للدفاع من أجل الحفاظ على هدفه.

 

فوز أولمبيك أسفي مكنه من


يصارع الشاب مصطفى الحيمر 18، وهو أحد أبرز مشجعي الأوسيس الموت بقسم العناية المركزة بمستشفى محمد الخامس بآسفي، متأثرا بإصابات بليغة على مستوى الراس وكسور بإحدى رجليه، بعد أن صدمته سيارة على مستوى الطريق السيار قرب البير الجديد، مباشرة بعد عودته رفقة عدد من محبي الفريق من مدينة الدارالبيضاء حيث كانوا قد تتبعوا مقابلة الفريق العبدي ضد فريق الودادي البيضاوي.

وكشفت المصادر أن الشاب المذكور، كان قد عجز عن توفير تذكرة العودة الى آسفي رفقة مشجع آخر، وسارعا الى الاختباء داخل صندوق حافلة كانت تقل عناصر أخرى من مشجعي أولمبيك آسفي، قبل أن يفاجئا بتوقف الحافلة بالطريق السيار، حيث سارع بعدها مساعد السائق الى طردهما، قبل أن يفاجأ الضحية وهو يهم بقطع الطريق الى الجهة المقابلة بسيارة، تسير بسرعة فائقة، حيث صدمته، قبل أن يتم نقله صوب المستشفى المحلي بأزمور، وبعدها نحو مستشفى مولاي عبد الله بالجديدة.وفي الوقت الذي، كان فيه الضحية يصارع الموت، وسط اهمال بالمستشفى الجديدي، وفي غياب مسؤولي الفريق العبدي، فقد سارع محمد الكاوي رئيس جمعية عشاق أولمبيك آسفي، الى التنقل هناك لتتبع حالة الضحية، قبل أن يعمد رفقة أعضاء آخرين من الجمعية على توفير سيارة اسعاف عملت على نقل الضحية صوب مستشفى محمد الخامس بآسفي حيث مازال يرقد هناك، ويخضع لفحوصات بواسطة الأشعة، وتتبع مستمر لحالته الحرجة. ولتبقى جمعية عشاق أولمبيك اسفي نقطة الضوء الوحيدة التي تتابع حياة شاب يصارع موتا، وسط تفرج مسييرين يبدو أن حياة الشاب المذكور وما تعرض له ، آخر همم.ويكشف حادث الشاب مصطفى الحيمر المشجع الوفي لفريق أولمبيك آسفي، عن مستوى تعامل مسييري الفريق مع محبين وجماهير تضحي بأرواحها من أجل مساندة الفريق ودعمه، رغم النتائج الهزيلة التي يتم تحقيقها، والتدبير العشوائي، الذي يطبع تسيير الفريق العبدي، وهو التسيير الذي لم يراعي محبين وجماهير تعاني ويلات التنقل الى مدن أخرى من أجل دعم فريق، يبدو أن تدبيره الاداري، وقيادته التقنية، مازالا لم يستوعبا بعد مفهوم الألم الذي يعتصر قلب آلاف المحبين، الذين يتوقون الى فريق قوي.وفي ظل الاجحاف الكبير الذي لقيته حالة الشاب مصطفى وتنكر مسييري الأوسيس له، وعدم تحمل أي فرد منهم عناء التنقل لتتبع حالته، ومساندته أسرته في محنة، وحادث فضيع كان حب الفريق العبدي متسببا فيه، بعد قدرة الله عز وجل، فان ما يحدث يرسم معالم النظرة الدونية التي يواجه بها مسييري الفريق، محبين ومشجعين مهوسين بفريق يحصد الهزائم المتتالية، ولم تمنع المسافات وغياب الامكانيات المالية من التنقل صوب مدن بعيدة، لرسم معالم حب للفريق، يبدو حتى أن عددا ممن قطر بهم سقف التسيير، لا يملكون هذا الحب، ولا يملكون مفهوم حب يقودك الى أن تتنقل لمساندة فريق نحو مدن بعيدة، ولو اقتضى الأمر وضع حياتك بين سندان صندوق مخصص للبضائع، وإجحاف مسييرين يبدو أن الفنادق والسيارات المكيفة، واجتماعات آخر الليل قد أنستهم ما معنى أن تكون مسيرا رياضيا، ومعنى أن تكون مدبرا لأمور فريق يصارع الآن الموت السريري.

ديربي الفوسفاط او ديربي  دكالة عبدة بنكهة لقاء المقدمة والمؤخرة.

   

والي الجهة السيد عبد الفتاح لبجيوي يحضر المباراة ويغادر قبل تسجيل الهدفين بدقائق.

  

انتهى ديربي دكالة عبدة بين اولمبيك آسفي والدفاع الحسني الجديدي والذي جمع الفريقين امام جمهور ناهز الالفي متفرج بملعب المسيرة على حساب الدورة الواحدة والعشرون ، بالتعادل إصابة لكل فريق كانتا من توقيع لاعب الوسط بكر الهلالي في الدقيقة 70 الذي استغل خطأ المدافع أقديم قبل أن يرد عليه رفيق عبد الصمد بهدف التعادل بعد سبع دقائق بعد توصله من كرة البديل عبد الله مادي .

 

المباراة سبقها جدل كبير إثر تعيين الحكم بولحواجب لقيادتها وهو من أبناء مدينة آسفي وينتمي لهذه العصبة ، كما استأثرت باهتمام أكبر لا سيما من جانب الفريق المحلي الذي يسعى لتحقيق اول فوز له في دورات الاياب بهدف الخروج من دائرة النتائج السلبية التي تحصل عليها  مؤخراً ، الشيئ الذي لم يتأت له ولا زال الفريق في ورطة حقيقية بمؤخرة الترتيب .

 

وبهذه النتيجة رفع الدفاع الحسني رصيده الى 31 نقطة دون احتساب المبارتين المؤجلتين ولم يتغير وضعه بالمركز الخامس بواقع 8 انتصارات 7 تعادلات و 3 هزائم ، بينما ظل الفريق الآسفيوي بالمركز 13 برصيد 19 نقطة جناها من 3 انتصارات و 10 تعادلات و 8 هزائم.

 

عبد الرزاق بلعربي : مساعد المدرب

 المباراة كانت صعبة لأنها تعتبر ديربي جهة دكالة عبدة، واجهنا فيها خصما عنيدا يعاني مشاكل وسوء النتائج، لقد كنا متخوفين من هذه المباراة كثيرا من هذه المباراة بحكم الوضعية التي يتواجد فيها أولمبيك آسفي، علما أن مستوى الفريقين كان متقاربا وكانت
 

15 مارس 2014

الرباط: محمد النابلسي
   
علم موقع "kooora" من مصدر خاص داخل الإتحاد المغربي لكرة القدم، أن عبد الله غلام الرئيس المكلف بتصريف أعمال الإتحاد، قد اقترح أن يكون أحمد غايبي مراقبا للنسخة 11 من مونديال الأندية المقرر إقامته في المغرب للمرة الثانية على التوالي بين العاصمة الرباط ومراكش.

وجاء اقتراح غلام لغايبي لكفاءة الأخير ولدرايته بشؤون لعبة كرة القدم لإمتلاكه تجارب مهمة في الإدارة ما يجعله ينجح في المهمة الجديدة المنوطة به.

وكان كريم عالم خلال النسخة الماضية من مونديال الأندية قد شغل ذات الدور قبل أن يتقرر في شأنه الإبعاد بتوصية من أعضاء الإتحاد المغربي الذين رفضوا إستمراره في مهامه، وهو ما دفع الرئيس عبد الله غلام لإقتراح غايبي للمهمة.

أولمبيك اسفي يوجه بلاغا للرأي العام الرياضي .

 

التأكيد على مساندة يوسف فرتوت و طاقمه التقني.                                              

     انعقد يوم الاثنين 03 مارس 2014 انطلاقا من الساعة السابعة والنصف بمقر تكوين الناشئين التابع لنادي أولمبيك آسفي اجتماعا للمكتب المسير ترأسه السيد عمر أبوزهير .وقد تناول الاجتماع الوضعية الحالية التي يمر منها الفريق وتقرر عقد لقاءين مع كل من السيد يوسف فرتوت مدرب الفريق ولاعبي نادي أولمبيك آسفي مع النظر في إمكانية التعاقد مع مهيئ قدرات التنمية الذاتية (CAOCH)  لتحفيز اللاعبين أكثر وتهيئهم من الناحية المعنوية للمباريات القادمة.

   وبملعب المسيرة الخضراء تم يوم الثلاثاء 04 مارس 2014 انطلاقا من الساعة الرابعة بعد الزوال لقاءا مع لاعبي الفريق للتأكيد على ضرورة بدل مزيد من العمل للخروج من هذه الوضعية ،ولقد أكد اللاعبون على أنهم سيبدلون كل ما في وسعهم  لتحسين مرتبة الفريق بين أندية الصفوة كما انعقد في نفس اليوم بمركز تكوين الناشئين ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساءا اجتماعا حضره بالإضافة إلى أعضاء المكتب المسير للنادي مدرب الفريق السيد يوسف فرتوت وذلك لتدارس وضعية النادي الحالية. وبعد أن أكد السيد رئيس الفريق في مداخلته على ضرورة العمل على تطوير أداء الفريق للخروج من هذه الوضعية تناول الكلمة مدرب الفريق الذي أعطى نظرة شاملة على تقييم أداء الفريق وكذلك الوقوف على

اولمبيك أسفي ينهزم للمرة الثانية بميدانه في مرحلة الاياب.

  

جمهور أولمبيك أسفي يكيل سيلا من السب والشتم في حق المكتب المسير.

 

مني فريق أولمبيك أسفي بهزيمة قاسية بملعبه أمام متذيل الترتيب الوداد الفاسي ، وهي الهزيمة الثانية له خلال  مرحلة الاياب بعد الهزيمة امام شباب الحسيمة ، وجاءت الاصابة الوحيدة في شباك حارس اولمبيك أسفي حمزة الحيمودي في الدقيقة 62 من رأسية لاعب وداد فاس رشيد تيبركانين المنضم للفريق في فترة الانتقالات الشتوية ، الشيئ الذي دفع بالجمهور الحاضر الى صب جام غضبه على المكتب المسير ناعتا اياه بأقبح النعوت محملا المسيرين  ضعف الانتدابات التي كانت سببا في تراجع نتائج الفريق وهزالة مستواه ، مقابل الأموال الطائلة التي صرفت هباء .

 

وبهذه النتيجة يكون الوداد الفاسي قد حقق ثالث انتصار له هذا الموسم وجاء على حساب أولمبيك أسفي في الدورة 19 من البطولة الاحترافية  ولم يكن أشد المتفائلين يتوقعون عودة الوداد الفاسي من أسفي بفوز يمنحه هامشا من الأمل للإنعتاق من مخالب الهبوط للدوري الثاني،، إذ كانت كل المؤشرات تؤهل نادي أسفي للانتصار .


وبرغم هذا الفوز لم يغادر الوداد الفاسي الصف الأخير 
ورفع رصيده إلى 13 نقطة جاءت من 3 إنتصارات و4 تعادلات و12 هزيمة في حين بات أولمبيك أسفي يقترب من منطقة الخطر إذ تراجع للرتبة 12 مؤقتا ب 17 نقطة، حصدها من 3 إنتصارات و8 تعادلات و8 هزائم.

 وقال أحمد لعمول المعد البدني للوداد الفاسي ان المباراة كانت صعبة بين الفريقين نظرا لكونهما يحتلان أسفل الترتيب، فبالنسبة للشوط الأول لم يرق أداء فريقه إلى المستوى بسبب النهج الطاكتيكي حسب قوله ، أما في الشوط الثاني يضيف لعمول فقد قام المدربان بتغييرات أدت إلى تحسن المستوى التقني للفريقين وتسجيل هدف الفوز لصالح فريقه، قائلا ان احتلال الفريق للرتبة لا يعني بأنه فريق ضعيف، لأنه ضيع العديد من المباريات منذ