الاثنين 28 ماي 2018 - العدد : 4153 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5777224
إعلانات تهمك


 

ينظم فرع جهة دكالة عبدة  لنقابة الصحافيين المغاربة مساء يوم السبت 18 حفلا تكريميا للصحافي المقتدر طلحة جبريل بمدينة أسفي، وذلك على هامش دورة تكوينية تنظمها النقابة صباح اليوم نفسه حول " صحافة القرب " ، التي سيؤطرها الصحافي طلحة جبريل إلى جانب الصحافيين رضوان حفياني و أحمد الجلالي.

 

يذكر أن طلحة جبريل صحافي وكاتب سوداني ولد في منطقة مروي في شمال السودان في أواخر الخمسينات. عاش أزيد من 30 سنة في المغرب حيث مارس التدريس  في الجامعة المغربية ، و تولى مسؤوليات قيادية في عدة صحف ووكالات أنباء، و سبق له العمل في لندن وواشنطن حيث كان مسؤولاً للتحرير لصحيفة الشرق الأوسط في العاصمة الأميركية كما حاضر في جامعات أ ميركية، ومن مؤلفاته " أيام الرباط الأولى " و "  المغرب السنوات الحرجة " و" محطات من تاريخ ليبيا" و" على الدرب مع الطيب صالح " و  " الملك والعقيد " .

 حسن أتلاغ
عن الزميلة اسيف عدد 55 التي يصدرها الصحفي سعيد الجدياني و التي تم تخصيصه للزيارة الملكية الميمونة لمدينة اسفي

"هدية" الطاوسي لهداف الدوري الوطني حمد الله

 

 

 

  حمد الله يستحق من الناخب الوطني كل أشكال التشجيع والمساندة، لكنه تحول بقدرة قادر إلى اسم غير مرغوب فيه، والتهمة "الكذب" على هذا الناخب "التقي" و"الورع" 

  

لم يجد الناخب الوطني رشيد الطاوسي، أحسن "هدية" يمكن أن يقدمها إلى هداف الدوري الوطني عبد الرزاق حمد الله، بمناسبة إبرام عقد انتقاله إلى فريق أولسن النرويجي، سوى أن يسقطه من لائحة المنتخب الوطني، ويحرمه بالتالي من أن يكون حاضرا في المباراة الهامة المرتقبة يوم 24 مارس الجاري بالعاصمة التانزانية "دار السلام".

 اللاعب الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري الوطني لهذا الموسم، وسجل بعد خوض فريقه أولمبيك أسفي لعشرين مباراة، 15 هدفا، يستحق التواجد في المنتخب الوطني، ويستحق من الناخب الوطني كل أشكال التشجيع والمساندة، لكنه تحول بقدرة قادر إلى اسم غير مرغوب فيه، والتهمة "الكذب" على هذا الناخب "التقي" و"الورع"، والذي لا يخشى في اتخاذ أي قرار أو اختيار أو قول كلمة حق "لومة لائم"...

ما هي هذه "الكذبة"، وما هي طبيعة الأضرار التي لحقت بالطاوسي، وهل فعلا "كذب" اللاعب، حتى يستحق عقوبة الإبعاد من المنتخب الوطني؟؟؟.

           الإحساس بالألم، دفع اللاعب إلى إخبار الناخب الوطني بالأمر، والأكثر من ذلك أن طبيب المنتخب الوطني، المتعدد المهام والمسؤوليات، ما بين الوداد البيضاوي والمنتخب، عبد الرزاق هيفتي، منح شهادة طبية للاعب حمد الله، تحدد مدة التوقف عن اللعب والتداريب وتلقي العلاجات الضرورية في

تغريم جريدة جهوية باليوسفية ب35ألف درهم

 

حقوقيون يتضامنون مع الجريدة ومديرها يعتبر الحكم غريبا وقاسيا

  

     قضت هيأة الحكم بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، أخيرا، بغرامة قدرها 35 ألف درهم في حق مدير جريدة جهوية تصدر من المدينة.

 

                 وتوبع مدير الجريدة من طرف النيابة العامة من أجل "السب العلني والقذف ونشر إدعاءات ووقائع وصور تمس بالحياة الخاصة"، وبعد الحكم قرر طاقم الجريدة الاستئناف والقيام بوقفات احتجاجية بدعم من الجمعيات والمنظمات الحقوقية بالمدينة التي قررت مساندة طاقم الجريدة، واعتبرت الحكم محاولة لإخراس صوت الجريدة.

 

        واستغرب مدير الجريدة الظروف التي مرت فيها المحاكمة والاعتماد على محامية من هيأة مراكش تترافع في قضايا عمالة اليوسفية، كما كشف أنه لا يعقل أن تتم إدانته بناء على مقالات متقادمة وأخرى لا تتضمن أسماء ومواصفات المشتكى بهم وأخرى وصف فيها موظفة بالمدللة، وكشف المتحدث نفسه أن دفاعه سجل خروقات كبيرة أثناء المحاكمة ومن بينها أنه لا يحق لرجل أن يبلغه استدعاء النيابة العامة، مشيرا إلى أن محل سكناه بطنجة وبناء عليه يجب أن تستمع إليه الشرطة في هذه المدينة وليس باليوسفية.

                وعبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والمركز المغربي لحقوق الإنسان باليوسفية عن تضامنهما مع طاقم الجريدة، وقررا تنظيم وقفات تضامنية معها أمام المحكمة بهدف إعادة النظر في هذه المحاكمة، كما قررت نقابات أخرى بالمدينة إصدار بيانات استنكارية للتنديد بالحكم والمطالبة بمحاكمة المفسدين في العمالة.           وكان أربعة موظفين بعمالة اليوسفية ومعهم مستشارا جماعية قدموا شكايات مباشرة إلى رئاسة المحكمة يتهمون فيها الجريدة بنشر مقالات في عددها 57 في صفحة "الحدث الساخر" تحت عنوان "أمري لله والحب عذاب" غناء الشابة حنان، ضمنه بعض العبارات المشينة والوقائع غير الصحيحة وصورة المشتكية الأولى وواصفا فيه المشتكي الثاني بصاحب الناي المعلم إدريس، وأخر تحت عنوان "غليان داخل عمالة اليوسفية" وصف فيه المشتكية الرابعة بالمدللة.

شواهد طبية مزورة قد تطيح برؤوس أطباء مستعجلات بمستشفى محمد الخامس باسفي

 

 

   سائق يعترف بتسلم شهادة مزورة مقابل 300 درهم  

عادت ظاهرة الاتجار في الشواهد الطبية الوهمية، لتطفو إلى السطح من جديد، بعد أن أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي، بفتح تحقيق حول  شكاية تقدم بها المركز المغربي لحقوق الإنسان باسفي، حول شهادتين طبيتين كان قد سلمهما الطبيب (ب) العامل بقسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس باسفي، لسائقي سيارتي أجرة باسفي متشاجرين فيما بينهما ويتمتعان بصحة كاملة.

 وكشف شكاية المركز الحقوقي على أن المسمى (عبد الله.ب)، كان قد تقدم بشكاية قضائية في مواجهة المسمى (محمد.ب)، معززة بشهادة طبية تحمل توقيع الطبيب (ب)، وتتضمن عجزا لمدة 22 يوما، عمد المشتكى به، إلى دحص مضمونها من خلال إفادة عدد من المسافرين والدين كانوا يمتطون سيارة المشتكي، والدين نفوا وقوع أي اعتداء عليه،  أو وقوع شجار وتشابك بالأيدي بينهما قد يخلف جروحا تقتضي حصول المشتكي  (عبد الله.ب) على عجز طبي لمدة تناهز 22 يوما.وفي تطور لافت، وفي محاولة منه لتأكيد زورية مضمون الشهادة الطبية المسلمة لخصمه، بادر المشتكى به، إلى الحصول على شهادة طبية موقعة من الطبيب نفسه الذي سلم الشهادة الطبية المطعون فيها، وتتضمن عجزا طبيا في حدود 18 يوما رغم تمتعه بصحة جيدة، وجد معها المحققون أنفسهم في موقف حرج وهم يعاينون شهادتين طبيتين، تتضمن كل واحدة منهما معطيات لا تناسب حقيقة الوضعية الصحية لحامليها، ومن شأن التحقيق القضائي الذي أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية فتحه

صفقة حمد الله ... ماذا بعد

 

 

  الغموض يكتنف صفقة انتقال حمد الله إلى فريق أولسن النرويجي، و يتهددها الفشل، بعد دخول الوكيل الرياضي على الخط مطالبا بحقوقه

         هل كان يجوز لفريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، أن يتخلى عن مهاجمه الواعد عبد الرزاق حمد الله، في هذا التوقيت أو الفترة من الموسم الرياضي، المتزامنة مع دخول المنافسات شطرها الثاني، وما الذي يمنعه مثلا، من أن ينتظر نهاية الدوري الوطني، ليناقش بهدوء كل العروض الأجنبية الراغبة في الاستفادة من خدمات هذا اللاعب، بكيفية تصون حقوق ومصالح اللاعب، وأيضا حقوق ومصالح الفريق، وما السبب في هذا التسرع في إبرام الصفقة مع الفريق النرويجي أولسن، هل السبب يعود إلى كون أولمبيك آسفي يعيش أزمة مالية خانقة، فرضت عليه أن يحسم في العرض النرويجي، للخروج من الأزمة بفضل عائدات الصفقة التي تناهز أكثر من مليون أورو، لكن المبلغ الحقيقي ما زال المكتب المسير يتحفظ في الكشف عنه، وهل من المعقول أن يتأزم الفريق ماديا، وهو الذي يستفيد من عقد احتضان مع المكتب الشريف للفوسفاط، يضخ في ميزانيته سنويا أكثر من مليار سنتيم، وهل من الممكن أن نتخيل تفريط فريق، ينتمي إلى قسم "الأضواء"، في لاعب يتصدر ترتيب الهدافين في الدوري الأول ببلده، سواء كان هذا البلد إفريقيا أو عربيا أو آسيويا، ولماذا أدار مسؤولو أولمبيك آسفي ظهورهم لعروض أفضل من


أولمبيك آسفي يتمسك بحمد الله ويرد على جمعية العشاق

  

قال إن المكتب يتحمل مسؤولية كل قراراته وإن رئيس الجمعية نظم وقفة أمام الولاية طالب فيها بتدخل غايبي

  

         قال مسؤول بأولمبيك آسفي إن الفريق لن يستغني عن هدافه عبد الرزاق حمد الله في الانتقالات الحالية. وأضاف المسؤول نفسه في اتصال هاتفي بـ «الصباح الرياضي» «كلما بدأت الانتقالات ظهرت بعض التحركات والأشخاص في الساحة، لكن المكتب واضح، واللاعب لن يغادر في الوقت الحالي».

 

وأضاف المسؤول نفسه «هناك شخص يدعي أنه لاعب سابق في الفريق بالدار البيضاء. تحركاته أصبحت واضحة، دوما يريد انتقال حمد الله إلى الوداد». وتابع «المكتب يستغرب تصريحات رئيس جمعية عشاق الفريق، التي قللت من مسؤولي الفريق، وقال فيها إنهم عديمو الشخصية، وإن رئيس المكتب المديري أحمد غايبي هو من يسير الفريق خلف ستار ويقوم بالانتدابات».

 

   وأوضح المسؤول «المكتب المسير يستغرب هذه التصريحات في هذا الوقت؟ فهي تتزامن مع ظهور شخص يدعي أنه لاعب سابق في الفريق بالدار البيضاء في الساحة، مع افتتاح مرحلة الانتقالات. كما أن ورئيس الجمعية قام بوقفة احتجاجية أمام الولاية يطالب فيها غايبي بالتدخل لحل أزمة الفريق، فإذا به اليوم يطالبه بالابتعاد. أما بخصوص الانتدابات فالمدرب عبد الهادي السكتيوي هو