الأربعاء 22 فبراير 2017 - العدد : 3693 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5012196
إعلانات تهمك


مستشفى محمد الخامس بأسفي .

  

مرضى القصور الكلوي تكفل دون التطلعات و تغطية باهتة و ضعيفة .

 


يبدو أن معاناة مرضى القصور الكلوي بمدينة آسفي لا تكاد تنتهي و لا يستقيم حال هاته المنظومة العلاجية التي تتداخل فيها عدة إجراءات علاجية و إستشفائية و أخرى رديفة تتكامل كلها لإزالة الفضلات والمواد السامة من جسم المرضى وتعويض فقدان عمل الكلى عبر تقنية الديال أو الغسيل الكلوي أو الديلزة أو ما بات يعرف لدى العامة ب(الدياليز) 

  و يعتبر الفشل الكلوي من الأعباء الصحية المعاصرة وذلك نتيجة لتزايد الحالات وخاصة بين كبار السن والمصابين بداء السكري وكذلك لتعدد أسبابه بين فئات مختلفة من المجتمع وحدوث مضاعفات صحية و نفسية وإجتماعية ، إضافة إلى عبئ تكاليف العلاج سواء بالغسيل الكلوي أو بالزراعة ، و إلى جانب التكفل المبذول من طرف الدولة و الذي يبقى دون التطلعات لضمان الاستمرارية في حصول مريض القصور الكلوي على الرعاية الطبية في جميع مناطق المملكة بإحداث مراكز الغسيل الكلوي بكل الجهات و المدن ، يبقى تدخل المجتمع المدني حاجة ملحة عبر جمعيات أسست لهاته الغاية .

مكونات جمعوية تؤثث المشهد الصحي : أهداف معلنة و فئات مستهدفة

بات يؤثث المشهد الصحي العام مدينة آسفي جمعيات ذات


عبرت العديد من الفعاليات المدنية و بعض الجمعيات عن استنكارها لحرمانها من الحافلات التابعة لجماعة اسفي قصد التنقل فيها للمشاركة في التظاهرات المنظمة خارجة المدينة ، في ظل عدم رغبة المجلس الحالي في استخدام هذه الحافلات .

في الوقت نفسه تحظى الجمعيات الموالية لحزب المصباح بالتفضيل في استغلال الحافلتين التابعتين لموظفي الجماعة ، بحيث انه طيلة شهر غشت استفادت جمعيات التخييم التابعة و الموالية لمستشاري المصباح من التنقل لوحدها بهذه الحافلات التي اصبحت حكرا عليها لوحدها كانت اخرها رحلة الى مدينة اكادير و استفادة جمعية اخرى خلال هذا الاسبوع من التنقل الى المعمورة على متن هذه الحافلات ، في الوقت الذي تعاني فيه العديد من الجمعيات النشيطة باسفي خاصة في مجال الطفولة من الحصول على وسيلة للتنقل مما دفع بالعديد منها خلال هذه السنة الى عدم المشاركة في تنظيم المخيمات بسبب غياب النقل .

تسود حالة من الغضب والاستياء لدى العديد من المواطنين بسبب تهالك جانب من سور إعدادية “مولاي يوسف” بمدينة اسفي حيث أن جزء كبير من السور على وشك الإنهيار منذ اكثر سنتين وتفاقم المشكل ؛ خاصة وبأن الجزء المهدد يوجد بمكان يعج بساكنة تجزئة لالة هنية الحمرية و يعتبر كذلك ممرا رئيسيا لساكنة المدينة القديمة ؛ و بالتالي لا قدر الله إن سقط السور فستكون فاجعة كبرى و يكون الضحية كبش فداء لاهمال المسئولين في التربية و التعليم و السلطات المحلية.

فهل سيظل هذا الوضع المرعب لمدة كثيرة ولا أحد يحرك ساكنا ؟ علما أن هذا السور بدأ يتهالك من جهة أخرى وعلى الشارع العام .

 

نبيل جرينيجة

رئيس جماعة المعاشات يعقد لقاء تواصليا مع مصطافي الصويرية القديمة

  

شهدت قاعة الاجتماعات التابعة لجماعة المعاشات بمنطقة الصويرية القديمة ( جنوب اسفي ) عقد لقاء تواصلي ترأسه السيد امبارك السباعي رئيس هذه الجماعة مع مصطافي و ساكنة المنطقة وذلك صباح يوم الإثنين 8 غشت الجاري، من أجل تدارس مشكل الإنقطاع المسترسل للماء الصالح للشرب والكهرباء بالمصطاف.

 وقد إستحسن عدد من المصطافين وخصوصا منهم القادمون من مدن وبلدان أخرى هذه البادرة الطيبة التي أقدم عليها رئيس الجماعة المعاشات لتدارس المشاكل التي يعرفها المصطاف من أجل السير بها قدما؛ حيث هم اللقاء التطرق لمجموعة من المعطيات التي تهم الجماعة ومن بينها مشكل ندرة المياه والانقطاعات المتكررة للكهرباء وهو ما دفع بهم إلى التساؤل حول الجهة التي ستتكلف بحل هذا المشكل .

وأمام كل هذه التساؤلات، طمأن رئيس المجلس الجماعي للمعاشات المصطافين، حيث أكد على أن هذا المشكل سيشهد تظافر مجهودات كل المتدخلين وذلك حتى يكون ناجعاً وتستفيد منه المنطقة بشكل جيد، كما أكد رئيس ذات المجلس أنه راسل كل الجهات المعنية ، وبالخصوص المكتب الوطني للماء الصالح للشرب و المكتب الوطني للكهرباء وكذلك مجموعة العمران للمساهمة في تنمية المنطقة.

 

يشار إلى أن شاطئ الصويرية القديمة من شواطئ عمالة اسفي الذي يعرف توافد العديد من المصطافين من أجل الراحة والاستجمام، مما يستوجب على جميع المتدخلين توفير المناخ والظروف المناسبة لهم.

 

نبيل جرينيجة

 

  

تبديد أحلام منخرطين في الحصول على أدوية من صيدليات المدينة.

  

بلغ إلى علم الجريدة بأن مجموعة من منخرطي التعاضدية الوطنية لمنظمات الاحتياط الاجتماعي(كنوبس) يعانون بأسفي فيما يتعلق بالحصول على الأدوية المرتبطة بأمراض مزمنة كما هو الحال للأمراض العصبية.

 

و استنادا لمصادر من داخل هذه الأسر التي تعاني الكثير لتوفير مثل هذه الأدوية فإنها كانت تكابد التنقل الى الرباط و مراكش للحصول عليها؛ غير أن اتفاقية كانت قد أبرمت خلال الشهور القليلة الأخيرة بين (كنوبس) و هيئة نقابات الصيادلة تقضي حسب ما توصلت به من معطيات بتوفير الأدوية على مستوى الصيدليات القريبة من المنخرطين.

 

غير أنه- دائما حسب نفس المصادر- و بعكس كل المدن المغربية التي دخلت في الاتفاقية و أضحت تخفف على هذه الحالات بعد أن أصبحت الأدوية متاحة بصيدلياتها٬ لم تدخل بعد صيدليات مدينة أسفي على خط العملية و ذلك راجع بالأساس لغياب فرع تابع لكنوبس بالمدينة.

 

هذا و في ظل هذه الحالة فوضعية هذه الأسر تزداد تعقيدا٬ خاصة و أنه لم يعد بالإمكان التزود بالأدوية من الرباط و غيرها بعد سريان مفعول صيغة الاتفاق بين هيئتي تدبير التأمين الإجباري على المرض وفدرالية نقابات الصيادلة.

 

يذكر بأن اتصالا قد ربطناه من داخل الجريدة مع المندوب الإقليمي لتعاضدية الموظفين بأسفي٬ وعد من خلاله بالتحرك في الموضوع الذي لم يكن على علم به أصلا نظرا لغياب و انعدام التداول بشأنه.

 

وطالب المعنيون بالأمر من الغيورين على القطاع و مختلف المتدخلين المساهمة في التخفيف على هذه الأسر٬ و النظر في طبيعة التأخر الحاصل على مستوى دخول صيدليات مدينة أسفي في عملية توفير هذه الأدوية.

 عبد القادر رجاء

متلاشيات ونفايات الدول الاوربية تعود الى مدينة اسفي .

  

شحنة رفض افراغها بجهة الدار البيضاء وتم قبولها بأسفي.

  

وصلت لميناء الجرف الأصفر بالجديدة سفينة قادمة إليه من إيطاليا، محملة بكمية من النفايات على شكل مواد بلاستيكية ومطاطية ومتلاشيات وعجلات مطحونة ، ومن تم كانت ستشحن إلى نواحي الدار البيضاء وسطات من أجل إحراقها بإحدى معامل الإسمنت.

 

رجال المدن المذكورة من نواب ومستشارين وأعيان ومجتمع مدني رفضوا بشدة إحراق هذه المواد بمنطقتهم بداعي تسببها في عدة امراض للساكنة ،و من أجل ذلك  نظمت دورة تكوينية لفائدة الجمعيات المهتمة بالبيئة بجهة البيضاء سطات أطرها الدكتور “يوسف بلوردة” رئيس الجمعية المغربية لحماية البيئة والتنمية المستدامة ، استنكر فيها ما يقع لبلدنا من (حكرة) حيث تفرض الدول الاوربية تحويله الى مقبرة لنفاياتها السامة ومطرحا لأزبالها ، كما تم التأكيد في هذه الندوة على استهداف بلدنا بيئيا ،و أشير بأصبع الاتهام إلى رئيس الحكومة بالدرجة الأولى ووزير الخارجية والوزارة الوصية على البيئة والذي لا ينسجم مع التوجهات الدولية والمؤتمر الدولي الذي


ساكنة عين تكابروت شمال مدينة آسفي

  تشتكي العزلة و التهميش و غياب الخدمات الأساسية  .

تعاني ساكنة حي عين تكابروت شمال مدينة أسفي الأمرين جراء العزلة و التهميش و غياب الخدمات الأساسية من إنارة و استفادة من الماء الصالح للشرب .... , بل وتعد منطقتهم من المناطق الترابية بالمدينة غير المحظوظة والمنسية , حيث حرم سكانها من الاستفادة من مشاريع كبرى في مختلف البرامج التنموية التي توفر لهم حياة بسيطة , مما جعلهم يحتلون مؤخرة الترتيب التنموي , كما أن الصحة الجوارية شبه منعدمة في غياب مستوصف ينهي الشقاء والعناء الذي يتخبطون فيه على مدار السنة لأجل التنقل و العلاج بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس .

 سكان هذا الحي قدموا لأجل هذا الأمر و لأجل رفع الغبن الاجتماعي الذي يطالهم عدة ملتمسات و شكايات للسلطات المحلية والمنتخبة بالإقليم و التي تحمل إحداها أزيد من 170 توقيع بلوائح إسمية و التي تؤكد تخبط الساكنة في جملة من المشاكل حالت دون ولوجهم للتنمية ، منها الحرمان من الربط بالماء الصالح للشرب و الصرف الصحي و الكهرباء و الإنارة العمومية , و افتقاد الأمن و غياب وسائل للمواصلات التي تربط منطقتهم بالمدينة , كما أن حصولهم على الماء الصالح للشرب لا يتأتى إلا في

بحارة أسفي  العاملون بالميناء الجديد يحتجون.

  

يتعرضون للخطر دون أبسط شروط السلامة البحرية ، و العمل لساعات طويلة دون أدنى حق.

  

يعيش ورش بناء الميناء المعدني الجديد بآسفي فوضى عارمة و تسيبا حسب شهادة البحارة المشتغلين به، كونهم يعملون في ظروف صعبة جراء تناثر الغبار الكــثــيــف الــذي يؤدي إلى أمراض مزمنة و رئوية حادة ، وكذا تعرضهم الدائم للخطر دون أبسط شروط السلامة البحرية ، ناهيك عن العمل لساعات طويلة دون أدنى الحـقـوق ، و هو ما حذا بهم لتبني محطة احتجاجية أمام مقر مندوبية الصيد البحري بآسفي ، تعبيرا منهم بشكل نضالي إحتجاجي استنكروا عبره كل الخروقات التي تطال ظروف عملهم و كذلك ضدا على مماطلة الجهات الوصية على القطاع و الشركة موضوع الاختلال المهني ، و الذي يمس في الجوهر السلامة المهنية للبحارة المشتغلين بورش الميناء المعدني حيث لا زالت هاته الأخيرة و من خلال مسؤوليها الإداريين تتلكأ في تسوية وضعية العمال الذي حضروا احتجاجا على هذا الاستخفاف بحقوقهم المهنية مؤازرين من المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع آسفي صبيحة يوم الأربعاء 04 ماي 2016 أمام مندوبية الصيد البحري بآسفي.

 يجري كل هذا الاختلال و رئيس مصلحة الملاحة البحرية بآسفي مازال ينتظر من المسؤول البحري لشركة S.G.T.M تسوية وضعية البحارة الذين قدموا شكوى ضده.و بالرغم من مراسلة رئيس مصلحة الملاحة البحرية بآسفي و مــديــر