الأحد 23 نونبر 2014 - العدد : 2871 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
3795926
إعلانات تهمك

Jinigoud.ma
ثلاث من معتقلي اركانة يقومون بعملية انتحار جماعية داخل سجن سلا2

بلاغ مشترك : عائلة عبد الصمد بطار و عائلة عبد الفتاح دهاج 

رغم سابق شكاياتنا الموجهة للمجلس الوطني لحقوق الانسان بتاريخ 13-4-2012 حول الاعتداء الذي تعرض له عبد الفتاح دهاج وعبد الصمد بطار المعتقلين في ملف اركانة من طرف المسمى ( ا . م )

 

ورغم الاضراب عن الطعام الذي يخوضه عبد الفتاح دهاج وعبد الصمد بطار ومحمد رضى منذ 9 ابريل 2012 احتجاجا على الممارسات القمعية و اللاقانونية التي تنهجها نحوهم إدارة السجن بدءا من نائب المدير و الممرض ( ال م ) فإن إدارة السجن زادت من حدة ممارساتها و التي كان نتيجتها اصابة عبد الصمد بطار بكسر في يديه ورضوض على مستوى رأسه أول أمس حسب ما علمناه من خلال زيارة عائلة المعتقلين .

 

و أمام تعنت إدارة السجن و مبالغتها في ممارساتها اللاقانونية ، و التي زاد من حدتها عدم تدخل المؤسسات الرسمية رغم الشكايات التي ما فتئت تتقدم بها عائلة عبد الصمد بطار و عائلة عبد الفتاح دهاج ،فإن المعتقلين الثلاثة لم يجدو من سبيل لوضع حد لهذه الممارسات الا محاولة انتحار جماعية يوم الخميس 26-4-2012  قام بها ثلاثتهم ، حيث عمد محمد رضى الى تناول عبوتين كاملتين من الاقراص الطبية ، و تناول عبد الفتاح دهاج الذي وصلت قضيته الى الامم المتحدة  لعبوة كاملة من الاقراص الطبية ، ما زال يعاني من آثارها الى اليوم مع التنبيه الى استمراره في الاضراب عن الطعام، في حين قام عبد الصمد بطار بتعليق نفسه بحبل كادت تزهق معه روحه لولا تدخل بعض السجناء في آخر لحظة قاموا بإنقاذ حياته.

 

لقد سبق ان تقدمنا للمجلس الوطني و منظمة العفو الدولية بشكايات في الموضوع بتاريخ 13/4/2012 كما تقدمنا بشكاية للسيد الوكيل العام للملك بتاريخ 27/4/2012 بخصوص اعتداءات ادارة السجن على عبد الفتاح دهاج ، كما سبق للمعتقلين انفسهم ان صرحوا بالتضييقات التي ما فتئوا يتعرضون لها لكل من السيد محمد الصبار و السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط دون ان يحد كل ذلك من الممارسات القمعية ، و التي يصبغها بطابع الشرعية  بلاغات مندوبية إدارة السجون بعدم وجود خروقات بدل فتح تحقيق أو إرسال لجان مراقبة .

     إننا نحمل السلطات و المؤسسات المسئولة عن تدبير السجون بدءا من الوزارة الاولى و المندوبية العامة لإدارة السجون ووزارة العدل كامل المسؤولية فيما يتعرض له ابناءنا و كذا سلامتهم الجسدية و النفسية و الصحية ، وندعو كل مسؤول للتدخل العاجل لوقف هذا النزيف.
   

أرضية المنتدى

 

يندرج تنظيم  المنتدى المحلي الأول  لمنظمة التجديد الطلابي  -فرع آسفي - بالكلية المتعددة التخصصات هذه السنة، في إطار إيمان المنظمة بأهمية جعل فضاء الجامعة مجالا لتبادل الأفكار وتقليب النظر في مجموعة من القضايا المجتمعية؛ وذلك بهدف جعل الجامعة في قلب هموم وقضايا المجتمع وأيضا بغرض المساهمة في فك العزلة المعرفية والفكرية عن الجامعة المغربية، وخلق نوع من التفاعل بين الجامعة ومحيطها، تفاعل يحيى دور الجامعة في علاقتها بقضايا الناس وهمومهم. ويستمد هذا  المسعى راهنتيه بالتحولات الكبيرة التي يعرفها المجتمع المغربي. ومن تم، يشكل المنتدى حدثا طلابيا وشبابيا بامتياز، يجتمع فيه الشباب الجامعي بوعي اللحظة التاريخية وتحدياتها وبطرح الأسئلة المقلقة بخلفية معرفية وإصلاحية ومساءلة إشكالات الواقع وتحولاته وإحياء خلق النقد والمراجعة تجاه مختلف القضايا الراهنة، بحيث أن هدفنا من تنظيم هذا المنتدى هو جعل الطالب  مستوعبا لتحولات  محيط شبكة علاقاته ومكوناته، ولنوعية القيم والأنماط الثقافية المعبر عنها، وللانحيازات تجاه قضايا الهوية والقيم والأمة والوطن.

 

ويأتي اختيار المنظمة لشعار " من أجل جامعة القيم " إيمانا منها بحيوية إثارة هذا الموضوع في عالم تتسارع فيه التحولات بوتيرة متطورة، مما أدى الى بروز تحد القيم بشكل قوي في السنوات الأخيرة بفعل تزايد تأثيرات العولمة على النسق القيمي في ظل ضعف مبادرات جامعية قادرة على تدبير تفاعل إيجابي ومبادر مع هذه الآثار ذات الانعكاس على أنماط  حياة الناس وسلوكياتهم. ومن تم فإن منظمة التجديد الطلابي – فرع اسفي - باختيارها لهذا الموضوع، تسعى الى إعادة الاعتبار الى قيم الحرم الجامعي، قيم المعرفة والعلم والتحصيل والاجتهاد والقطع مع مختلف السلوكيات التي تضرب في العمق وظيفة ودور الجامعة. والهدف الاساس هو جعل الجامعة في مقدمة معركة التقدم والتحديث لكن على أساس ومنطلق هوية الشعب المغربي التي راكمها طيلة 14 قرنا، هوية ارتضاها جامعة وموحدة ومحفزة على كسب رهانات القرن الواحد والعشرين.

 

إن منظمة التجديد الطلابي إذ تنظم هذا المنتدى المحلي الأول، تسعى الى استعادة دور الجامعة المعرفي، وكذا استحضار مفهوم الحرم الجامعي بكل مدلولاته ومعانيه، والمتمثلة في احترام وظيفة الجامعة العلمية والمعرفية ومحاصرة كل أشكال التمييع ومحاولات إغراق الفضاء الجامعي بسلوكيات وتصرفات لا تمت للعلم والمعرفة بأي صلة. وعليه فإن هذا المنتدى سيحاول مقاربة هذا العنوان الكبير من خلال  ندوتين ومحاضرة:

 

ندوة  تحت عنوان : سؤال الشفافية والديمقراطية داخل الحرم الجامعي.

 

ندوة تحت عنوان : الفكر والسلوك السياسي عند الحركة الاسلامية المغربية.

 محاضرة تحت عنوان: فلسفة التورات العربية مقاربة تفسيرية

                  لجنة دعم معتقلي الحراك الاجتماعي بآسفي

  

هذه الفئات عبرت عن تظلماتها سواء من خلال وسائل الاعلام أو من خلال التظاهر السلمي حيث قوبلت هذه الاحتجاجات باللامبالاة من طرف الجهات المسؤولة و غالبا بالمواجهات القمعية.

  

تــــــــقديم عام :

  

           على إثر الاعتقالات والوضع الحقوقي المتردي الذي تعرفه مدينة آسفي تشكلت لجنة مشكلة من الإطارات التالية : النهج الديمقراطي – الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب – جمعية أطاك المغرب – جمعية المنتدى المغربي للنساء- حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي- البديل الحضاري – حزب الامة – المؤتمر الوطني الاتحادي – الحزب الاشتراكي الموحد – الشبيبة الاتحادية – شبية النهج الديمقراطي  . جمعية خريجي المعاهد التقنية – عائلات المعتقلين – ممثل اللجنة الادارية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، اليسير محمد .

 

قبل انطلاق حركة 20 فبراير عاشت مدينة آسفي   و لا تزال من خلال فئاتها الشعبية المتضررة من الوضع الحقـــوقي المتأزم على مستوى كافة المجالات الحقوقية " المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية " حيث عبرت هذه الفئات عن تظلماتها سواء من خلال وسائل الاعلام أو من خلال التظاهر السلمي حيث قوبلت هذه الاحتجاجات باللامبالاة من طرف الجهات المسؤولة و غالبا بالمواجهات القمعية مثال :

 

       - ضحايا الإهمال الطبي ( تسجيل وفيات و عاهات لطالبي الحق في الصحة من المستشفى الجهوي محمد الخامس . -- ضحايا السكن الغير اللائق ( سجلت وفاة سيدة تحت أنقاض مسكنها ) ضحايا طرد و تسريح عاملات التــــصبير CMC رغم صدور أحكام قضائية .

 - الحق في الشغل ( خاضت الجمعية الوطنية لحملة الشواهد بآسفي عدة أشكال احتجاجية ضد التنصل من الالتزامات و ضد العبث بهذا الحق  إضافة إلى الانتهاكات التي تطال الطفولة : اغتصابات – النفقة – حرمان  من التــعويضات العائلية – حرمان من التعليم – الزج بالنساء ضـــحايا القروض الصغرى في متاهات المحاكم ... إلخ

-الاستغلال الجائر للثروات : نهب الرمال رغم الاحتجاجات الواسعة سواء من المهنيين أو الساكنة المرعوبة من طرف الشاحنات التي تحصد أرواحها .

 

- اقصاء الإقليم من أي مخطط تنموي رغم تبوئه مرتبة متقدمة في المساهمة في الاقتصاد الوطني ( الفوسفاط – الجبص – الصيد البحري – الصناعة التقليدية – الفلاحة – الرمال - ... الخ )

 - الفساد الانتخابي و ما ترتب عنه من
  

           حلت يوم  الثلاثاء 3 أبريل 2012 قافلة البصر والنور التي تنظمها  مؤسسة البصر الخيرية العالمية بمستشفى محمد الخامس بآسفي في إطار جولتها بالمغرب لإجراء ما يزيد عن 400 عملية جراحية لإزالة  الجلالة  أو زرع العدسة بهذه المدينة .

 

         وما أن علم السكان بالخبر حتى قصد  المستشفى العشرات من سكان الإقليم بحثا عن علاج  لمرضهم أو سعيا وراء إجراء عملية لإزالة الجلالة أو تقويم النظر مما يجعل قسمجراحة العيون بمستشفى محمد  الخامس يعجز عن استقبال كل المرضى ، مما خلق حركة غير عادية في المستشفى سبب في إرباك المنظمين  وكنا قد أجرينا حوارا  مع   السيد عبد العالي بنجلون رئيس جمعية الرعاية للأعمال الاجتماعية والثقافية  وممثل ومنسق مؤسسة البصر العالمية  بمجرد ما وطأت أقدام القافلة أرض آسفي وفي ما يلي نص الحوار الصحفي :

 

س: أولا نرحب بكم في آسفي ونتمنى لكم مقاما طيبا في هذه المدينة  وجريدة المسار تفتح لكم صفحاتها وتسألكم عن برنامج  الجمعية بالمغرب  ؟

 

ج :  ( بعد البسملة والحمدلة ) ..  انطلق برنامج  الجمعية هذه السنة من مدينة العيون لتحط الرحال في عدة مدن مغربية أخرى منها  مدينة تازة التي أجريت فيها 366 عملية جراحية ومن 14 إلى 20 مارس نزلنا بطنجة وتم إجراء 422 عملية جراحية  ومن 21 إلى 27 مارس تم إجراء 440 عملية جراحية بالجديدة  ومن 27 مارس إلى 3 أبريل كان موعد إقليم سيدي بنور مع 391 عملية منها واحدة كللت بإعادة النظر لطفل أعمى  ومساء يوم  3 أبريل حلت القافلة بمستشفى محمد الخامس بآسفي .

 

س: هل يقتصر عمل الجمعية على العمليات الجراحية فقط ؟

 

ج : بالإضافة للعمليات الجراحية  فإن المؤسسة توزع في كل مدينة 1500 نظارة طبية  وحوالي 400 نظارة شمسية  و القافلة تنقل معها كل معداتها ومستلزماتها ، كما قمنا بقوافل تضامن إلى بعض الأقاليم والدواوير المعزولة قدمنا خلالها مساعدات غذائية بألاف الأطنان  للسكان ونقوم أيضا بدروس في محو الأمية وتقديم دروس دينية ...

 

س : وماذا عن التمويل ؟ ماهي الجهات التي تدعمكم في هذه القافلة ؟؟

 

ج:  نحن جمعية عالمية  ومؤسسة سعودية في الأصل لها فرع في السودان والدعم نتلقاه من دول خليجية فعملية طنجة  مثلا كانت بدعم من مؤسسة قطر الخيرية  وأما عملية آسفي  هذه فهي بدعم من مؤسسة الراجحي السعودية

 

س : مادامت الجمعية عالمية وتتلقى دعما من الخارج فهل الطاقم الطبي هو الآخر من خارج المغرب ؟

 

ج : الطاقم الذي يشرف على هذه العمليات يتكون من 18 عضوا بين أطباء وتقنيين وهم من السودان وباكستان

 

س: إذن الدولة المغربية لا تقدم لكم أي دعم ؟

 

ج : ( يقاطعه ممثل للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية  ويقول : المبادرة الوطنية تتكفل بالإشراف والنقل  ( نحن مَن نقل القافلة من سيدي بنور ) وكل الأمور المتعلقة باللوجيستيك نتكفل بها ... فيما تكفل المكتب الشريف للفوسفاط بالتغذية والإيواء.

    ذ. الكبير الداديسي    
 

حالة استنفار قصوى تشهدها مختلف مصالح آسفي، بعدما تبين لمسؤولي الاقليم أن الموكب الملكي سيمر من فوق قنطرة البيار آيلة للسقوط  بشارع محمد بوعمراني طريق الصويرية عند النقطة الكيلومترية 705-139 لتدشين وحدة انتاجية جديدة بالمجمع الشريف للفوسفاط.

 

وبحسب مصدر مطلع من الجماعة الحضرية لاسفي، عقد اجتماع استعجالي بعمالة الاقليم يوم أمس الخميس 29 مارس 2012 لمناقشة هذا الوضع ، كان من بين ما خلص اليه الاجتماع تخصيص مليون درهم لكل من المجمع الشريف للفوسفاط والمكتب الوطني للسكك الحديدية باسفي بهدف ترميم القنطرة على أن يتكلف المختبر العمومي للتجارب والدراسات بإنجاز دراسة ميدانية يوم 06 أبريل 2012 لتحديد الحمولة القصوى التي تتحملها هذه القنطرة وبالتالي تأمين عملية عبور الموكب الملكي.

 

وفي موضوع ذي صلة، كان المكتب الوطني للسكك الحديدية ONCF خلال السنة المنصرمة قد أبلغ الجماعة الحضرية لاسفي عما الت اليه حالة قنطرة البيار بفعل التصدعات والانشقاقات التي برزت على سطح هذه المنشأة التي تعرف حركية مكثفة للنقل، ودرجة الخطورة التي باتت تشكلها، مما حدا ببلدية اسفي إلى إصدار قرار صادقت عليه السلطة الوصية يمنع بموجبه عبور الشاحنات والحافلات لحين ترميمها وإصلاحها ابتداء من 23 فبراير 2012.




عبد النبي اعنيكر
ندوات في ثانوية الخوارزمي تشهد بعض الثانويات بآسفي خلال شهر مارس حراكا ثقافيا وفنيا وفي هذا السياق شهدت ثانوية الخوارزمي سباقا من نوع فريد  تجلى في أشراف الأستاذة بوشرى التونزي على سلسلة من الندوات ينظمها تلامذة السنة الثانية من سلك  البكالوريا تقنية  كل قسم ينظم ندوة ويستدعي الضيوف التي يراها مناسبة ومن هذه الندوات :الندوة الأولى الربيع العربي ورهانات الحكومة  : الثانية علوم اقتصادية الندوة الثانية أزمة التعليم في المغرب وموقع القطاع في البرنامج الحكومي :  الثانية علوم كهرباء 1 الندوة الثالثة دور المرأة السياسي والاقتصادي:  الثانية علوم اقتصادية 1الندوة الرابعة ظاهرة الإدمان : الثانية علوم كهرباء 2 الندوة الخامسة عزوف الشباب عن السياسة :  الثانية علوم رياضية دارت الندوة الرابعة يوم الأربعاء 14 مارس 2012 مساء  حول موضوع الإدمان استضاف خلالها التلاميذ الدكتور عبد الرحيم الوريدي طبيب  نفساني ورئيس جمعية لمحاربة الإدمان إلى جانب  عدد من الآباء والأولياء والأساتذة  ... أشرف التلاميذ على الإعداد والاستقبال وأداروا الندوة  بحنكة واقتدار متناولين ظاهرة الإدمان من مختلف الجوانب الاجتماعية ، النفسية والقانونية ، معرفين بالظاهرة وأسبابها ومخاطرها على الفرد والمجتمع  معتمدين على وثائق وشهادات وموظفين وسائل سمعية بصرية  ومصور وفديوهات أعدوها خصيصا للندوة ...ولعل المرحلة المؤثرة في تلك الأمسية هي تقديم حالة مدمن ثم ترده من داخلية الثانوية لضبطه يتعاطى ويوزع  المخدرات في صفوف التلاميذ ، تكلم التلميذ بعفوية وصراحة واصفا تعاطيه للمخدرات وكيف تم ضبطة وتفاصيل الإجراءات الإدارية وتأثير طرده على أمه الأرملة .. مبديا ندمه على ما صدر منه واستعداده لبداية صفحة جديدة من حياته ، فلم يكن امام إدارة المؤسسة في تلك الأجواء المشحونة بالعواطف سوى اعلانها أمام الحضور على قبول اعتذار التلميذ وتغليب الجانب التربوي والسماح للتلميذ بالعودة  للداخلية ومواصلة دراسته بالثانوية وهو الذي ينحدر من أسرة جد فقيرة في البادية تحت تصفيق الجمهور الحاضر المتأثر للمشهد

وبعدما ألم التلاميذ بجوانب الظاهرة فتح  باب النقاش حول الإدمان في صفوف المراهقين والتلاميذ خاصة لتتداخل أراء التلاميذ بآراء الآباء والمربين والمتخصصين  في جو يعلن أنه لا زال في ثانوياتنا التأهيلية بعض الأمل في تعليم نافع ومسؤول وأن للتلاميذ طاقات ومؤهلات كامنة ينبغي على الأساتذة والمربين إتاحة الفرصة لها وتأطيرها عساها تعيد للمدرسة العمومية بعض بريقها التي تسعى قوى مادية إلى طمسها من خلال تسويق موت المدرسة العمومية.

  الكبير الداديسي  

ينظم بقاعة جهة دكالة عبدة بمدينة اسفي الملتقى الجهوي "للمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي: من المحلي إلى الوطني". و ذلك يوم الخميس 15 مارس 2012 ابتداء من العاشرة صباحا

 

و يهدف هذا الملتقى إلى تشجيع مشاركة الشباب، و المجالس المحلية للشباب على الخصوص، في مسلسل إحداث المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي.

 

يدخل هذا الحدث في إطار برنامج الحكامة المحلية "جماعة الغـد" الذي ينفذ من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بتعاون مع المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية.

 

فبشراكة مع عدد من منظمات المجتمع المدني المغربي و الحكومة المغربية، تدعم الوكالة  الأمريكية للتنمية الدولية سلسلة من المنتديات تهدف إلى تعزيز حوار بناء بخصوص إحداث "المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي" المنصوص عليه في المادتين 33 و 170 من الدستور الجديد.

 

ستساهم الأنشطة المبرمجة في تعزيز المشاركة الفعالة للشباب في وضع مقترحات ملموسة تهم إحداث و اشتغال المجلس الاستشاري. من خلال ورشات عمل، سيستفيد المشاركون من التجارب المحلية في إنشاء مجالس الشباب و سيقدمون مجموعة من التوصيات للمجلس الاستشاري و خطة عمل لمتابعة هذه التوصيات. ستتاح الفرصة  لمجالس الشباب و منظمات المجتمع المدني المشاركة، التي تمثل جهات مختلفة،  لتبادل و تنسيق و صياغة رؤيتها المشتركة بحيث يصبح صوتها مسموعا و يؤخذ رأيها بعين الاعتبار فيما يخص إحداث المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي.

 

سيشارك في هذه الأنشطة أكثر من 300 شابة و شاب، من بينهم برلمانيون شباب، وممثلون عن المجتمع المدني، و فاعلون سياسيون و مؤسساتيون، و كذا خبراء آخرون في ميدان الشباب. و ستنظم الندوة الأولى في الرباط يوم 10 مارس. و ستليها خمس ملتقيات جهوية بآسفي (14-15 مارس)  و بوجدة و طنجة و فاس و طانطان (17 مارس). و سوف تتوج هذه السلسلة من المنتديات بعقد مؤتمر وطني بالرباط يوم 9 أبريل 2012 لإعداد مذكرة نهائية ستقدم لرئيس الحكومة.

 و ينظم منتدى الرباط و وجدة و طنجة و طانطان كل من التحالف المدني للشباب من أجل الإصلاح؛ شبكة جمعية الشباب لأجل الشباب؛ شبكة المنتدى المتوسطي للشباب؛ بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان. أما منتدى آسفي فمن تنظيم مجلس شباب آسفي بشراكة مع ولاية جهة دكالة-عبدة؛ جماعة آسفي؛ و مجالس الشباب لآسفي و الجديدة و صفرو و سيدي حرازم و عين الشكاك.

لقاء تواصلي نظمته الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بآسفي

 عبد الرحيم الستلاوي رئيس فريق مستشاري العدالة والتنمية بالجماعة الحضرية لآسفي تقدم بعرض مقتضب حول أداء الفريق والعمل الجماعي 

اعتبر الأستاذ عبد الجليل لبداوي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة دكالة عبدة أن الديمقراطية الداخلية التي يتسم بها الحزب في اختيار وزراءه ومنتخبيه درس ديمقراطي غير مسبوق في المغرب، مبرزا ذلك خلال لقاء تواصلي نظمته الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بآسفي مع مناضلي ومناضلات الحزب بالمدينة مساء يوم السبت 03 مارس 2012، متحدثا عن الثقة التي حضي بها الحزب في الانتخابات التشريعية يوم 25 نونبر 2011 حيث حصل على  107 مقعد نيابي تصدر من خلالها تسيير الشأن العام الوطني، مستعرضا السياق السياسي الذي عرفه المغرب قبل الربيع العربي ومخططات بعض الكيانات الحزبية التي استفادت من إمكانيات الدولة وكانت تهدف إلى تونسة المشهد السياسي المغربي والزج بأغلب قيادات العدالة والتنمية في السجون، لكن ذلك لم يقع بفضل الربيع العربي، مشددا على أن العدالة والتنمية ماض قدما في محاربة كل أشكال الفساد واقتصاد الريع.

 

من جانبه، تطرق الأستاذ ادريس الثمري الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية والنائب البرلماني عن دائرة آسفي بعد أن رحب بالأعضاء الجدد ، إلى الدور الإيجابي والمحوري الذي لعبه الحزب في  بلورة منهج الإصلاح في ظل الاستقرار، مشيرا إلى أهمية المرجعية الإسلامية التي يتبناها الحزب باعتبارها إضافة نوعية في الممارسة  السياسية، و نقطة قوة في بناء القيم النبيلة والمبادئ التي ينبغي أن يتحلى  بها أبناء العدالة والتنمية في سلوكاتهم و أفعالهم، مستعرضا واقع العمل البرلماني و خصوصا طبيعة الدور في إطار الأغلبية الحكومية، والمبادرات التي اتخذها على مستوى دائرة آسفي سواء تلك المتعلقة بجولاته التواصلية و تدخلاته لحل بعض طلبات المواطنين وأنشطته الرقابية، متحدثا في موضوع آخر إلى أهم القضايا التي تدارسها المجلس الوطني الأخير والقرارات التي أصدرها، حيث تقرر انعقاد المؤتمر الوطني المقبل يومي 14و15 يوليوز القادم.

 إلى ذلك، تقدم الأستاذ عبد الرحيم الستلاوي رئيس فريق مستشاري العدالة والتنمية بالجماعة الحضرية لآسفي بعرض مقتضب حول
 


23/07/2014 - 15:27
20/07/2014 - 15:29
05/07/2014 - 14:16
19/06/2014 - 14:47
05/05/2014 - 10:09
21/12/2012 - 23:53