السبت 29 أبريل 2017 - العدد : 3759 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5124407
إعلانات تهمك


أسفي تنظيم المهرجان الوطنـي الأول للكبار.

  

فلاحو الإقليم اكتسبوا تجربة رائدة على المستوىين الوطني والدولي .

  

انعقد نهاية الاسبوع الماضي بقاعة الاجتماعات لعمالة اقليم اسفي ، بمبادرة من الجمعية الإقليمية لمنتجي الكبار بأسفي بشراكة مع عدد من الفاعلين والمتدخلين في قطاع إنتاج الكبار، و تاطير من  كل من عبد الله هزامي رئيس قسم الشؤون القروية والدكتور علي بن عبدالرزاق نائب رئيس جهة مراكش اسفي ورشيد بوكطاية نائب رئيس المجلس الاقليمي والمدير الاقليمي للفلاحة وعدة رؤساء المصالح الخارجية ، اجتماع للتحضير لتنظيم المهرجان الوطني الأول للكبار بإقليم أسفي والدي حدد له شهر ماي 2017  واختير له  كشعار " تثمين المنتجات المحلية أساس التنمية المستدامة '' بهدف التعريف بهذا المنتوج ومؤهلاته السوسيو إقتصادية والفلاحية وكذا بغية بلورة إستراتيجية مندمجة ومؤسساتية من أجل إنعاش وتثمين منتوج الكبار والبحث عن أسواق جديدة وطنية ودولية لتسويقه .

 

  ويعتبر منتوج الكبار بإقليم أسفي من المنتوجات الفلاحية الرائدة ، و يحظى بإهتمام شريحة مهمة من الفلاحين حيث تبلغ المساحة الإجمالية المخصصة لزراعة الكبار بالإقليم حوالي 700 هكتار بقدرة إنتاجية تبلغ 10.000 طن وهو ما يشكل


فوز الكلية متعددة التخصصات بآسفي بجائزة التميز لأحسن رئيس هيئة .

  

ابو معشر : الجائزة فريدة وليس فيها ثاني او ثالث .

  

حصلت الكلية متعددة التخصصات بآسفي على جائزة أحسن رئيس في تسيير المحاكمة، خلال المسابقة الوطنية للمحاكمة التدريبية التي تم تنظيمها بجامعة محمد الأول بوجدة يومي 10 و 11 من الشهر الجاري والتي عرفت مشاركة 11 كلية للحقوق بالمغرب.

  و مثل الكلية متعددة التخصصات بآسفي،  فريق من الطلبة المتميزين ويتعلق الأمر بكل أمين كنبي وعصام بوحافة و لبنى الورياشي وخلود كميح و أحمد الكفراوي ، و رافقهم في هذه المسابقة الدكتور مبارك أبومعشر والذي أوضح في تصريح له للجريدة إلى أهمية هذه الجائزة الفريدة والتي ليست فيها المرتبة الثانية أو الثالثة بل تقتصر على الأولى فقط و التي كانت من نصيب الكلية متعددة التخصصات بآسفي، موضحا كون التداريب التي تلقاها طلبة الكلية  لم تذهب سدى بل تم الحصول على جائزةأحسن رئيس في تسيير المحاكمة ، وهو فوز لجميع الطلبة و للكلية عمادة وأساتذة وشعبة و أطرا، شاكرا في الوقت ذاته مسؤولي الدائرة القضائية ولقضاتها بشقيهم الرآسة والنيابة العامة على ما بذلوه من مجهود في تدريب وتكوين فريق طلبة الكلية متعددة التخصصات بآسفي، قائلا : هذه ثمرة

يوم خاص للتبرع بالدم بالمحكمة الابتدائية باسفي.

  

الثلاثاء 7 مارس2017 بفضاء المحكمة الابتدائية بأسفي.

  تنظم المحكمة الابتدائية بشراكة مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بأسفي يوما خاصا للتبرع بالدم ودلك يوم الثلاثاء 7 مارس2017 بفضاء المحكمة الابتدائية بأسفي.   وتدخل فعاليات هذا اليوم الخاص حسب الساهرين على النشاط ضمن آليات ترسيخ ثقافة التبرع بالدم ودعم باقي اشكال التضامن المجتمعي في أبعادها الانسانية العميقة , أضف الى ذلك تكريس انخراط المؤسسات العمومية المغربية ومن ضمنها مؤسسة القضاء في صلب الهم الصحي ,لكن الرهان المرفوع خلال هذا اليوم الخاص يستهدف تسويق ثقافة جديدة ومعها ضخ دماء جديدة في حقينة المركز الجهوي لتحاقن الدم بأسفي , وحث المواطن الآسفي خصوصا والمغربي بوجه عام على أنه مهما اختلفت الشرائح الاجتماعية , فالحياة واحياؤها وانقاذها تبقى أسمى شكل من أشكال التبرع الطوعي التي تسعى الفعاليات المنظمة ترسيخه لدى الراي العام المحلي والوطني .مصداقا لقوله تعالى "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا"          


تسليم سيارات جديدة لتحسين الأداء الأمني بآسفي

  

أشرف  عامل الإقليم   الحسين شينان ، اليوم الخميس 02 فبراير 2016 ، بمقر الأمن الإقليمي لآسفي،  على تسليم الدفعة الأولى من الأسطول المخصص للأمن الإقليمي لآسفي  والتي خصصتها المديرية العامة للأمن الوطني والمتكونة من حافلة من 50 مقعد خاصة بفرق التدخل السريع، ثماني  حافلات متوسطة من 20 قعد، سيارتان خفيفتان، دراجتان كبيرتان خاصتان بالخفر، عشر  سيارات أمن موزعة على عدد دوائر الشرطة، سيارة خاصة بحفظ المحجوزات تابعة لمصلحة الشرطة التقنية والعلمية، سيارة إسعاف كبيرة الحجم مجهزة. وقد حضر عملية التسليم كل من والي الأمن الإقليمي   محمد الأموي  رفقةالقائد الجهوي للدرك الملكي والقائد الجهوي للقوات المساعدة والقائد الجهوي للوقاية المدنية بالنيابة وحضور كل منالعميد المركزي نائب رئيس الأمن الإقليمي ، و رئيس المصلحة الإدارية ، و رئيس مصلحة الاستعلامات العامة ،و رئيس المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية ، و رئيس ديوان الأمن الإقليمي ، و رئيس الهيئة الحضرية ، و رئيس المجموعة 18 للتدخل السريع ،و نائب رئيس المجموعة 11-2.

 

وتندرج هذه عملية تسليم الدفعة الأولى من الأسطول المخصص للأمن الإقليمي لآسفي  حسب مصدر أمني ، في إطار سعي المديرية العامة للأمن الوطني إلى تعزيز حظيرة سيارات ولاية الأمن بأسطول جديد يتوفر على مواصفات عالية كفيل بتمكين مصالح الأمن من أداء مهامها في ظروف جيدة، كما من شأنه المساعدة على تحقيق النجاعة والفعالية في التدخلات الأمنية، كما تدخل عملية التسليم المذكورة   ، في إطار الإستراتيجية التي  اعتمدتها المديرية خلال سنة 2016 ، وهي ، استراتيجية التي تسعى من خلالها  تعزيز الأسطول الأمني المتحرك داخل المجال الترابي للمدينة ، وذلك بهدف تكثيف التواجد الشرطي بالشارع العام ومحاربة الجريمة بكل أنواعها .

 وأشار المصدر المذكور إلى أن المديرية العامة حرصت على إعطاء الأولوية لدوائر الشرطة، بالنظر إلى الدور الذي تلعبه هذه البنيات الأمنية، باعتبارها الأقرب من المواطن والمخاطب الأول في كل ما يتعلق بالخدمات الأمنية اليومية.

   اسفي : عبد الرحيم النبوي

تلاميذ الثانوي التأهيلي بنكة جنوب أسفي  يزورون وادي الرياح الأربعة و عاصمة المرابطين و النخيل

   

نزلت من جديد عديد الفعاليات المحلية بجماعة خميس نكة جنوب مدينة أسفي، لتجتمع في مبادرة ثقافية تربوية جاءت متزامنة مع نهاية الدورة الأولى من الموسم الدراسي الحالي، و كان الهدف منها التعرف على بعض من مقومات و جمالية و حضارة و عمران الجنوب المغربي.

 المبادرة كانت عبارة عن رحلة ثقافية ترفيهية دعت إليها جمعية مدنية بذات الجماعة تحمل اسم جمعية دعم الصحة و التعليم و النقل المدرسي، و احتضنها رئيس الجماعة، و شارك فيها تلاميذ الثانوي التأهيلي بنفس الجماعة و أساتذة و مسؤولين. كما تضمنت برنامجا غنيا استفاد منه الحاضرون طيلة يوم الاثنين 30 يناير الجاري.

و ارتباطا بذات الموضوع، فقد شملت الرحلة زيارة للمنتجع السياحي أوكيمدن المسمى عند الأمازيع بوادي الرياح الأربعة؛ حيث وقف التلاميذ و التلميذات على روعة هذا الموقع السياحي الخلاب و تفرسوا على بياض جباله و امتداده الطبيعي، و أسهبوا في ممارسة انشطة ترفيهية ترتبط برياضة التزحلق على الثلوج.

 

و من جهة أخرى فقد كانت للمشاركين من التلاميذ و الذين قارب عددهم الستين موعد مع زيارة استكشافية لمدينة مراكش المعروفة بتاريخها العتيد و معالمها العمرانية و الحضارية؛ إذ تكلف كل من رئيس الجماعة محسن بومهدي و الأستاذين محمد شهيد و عبد القادر رجاء بافتتاح بداية هذه الزيارة خلال الفترة الزوالية من خلال مداخلات معرفية صبت في تاريخ و ذاكرة المدينة الحمراء.

 

هذا و تحدث المتدخلون الثلاثة عن تأسيس و تطور المدينة و ارتباط ذلك بالمرابطين و الموحدين و المرينيين، و دلالات اسمها و معطيات حول موقعها الجغرافي و ساكنتها، وكذا ساحة جامع الفنا ذائعة الصيت و إسهام الأديب الإسباني خوان غويرتسوليو في الترويج لها و الدفاع عنها، الى غاية الاعتراف بها رسميا كتراث عالمي لدى اليونيسكو.

 

و تطرقت المداخلات أيضا للدور التاريخي و الكبير الذي لعبه المرابطي يوسف بن تاشفين من أجل إعطاء مراكش المكانة التي تستحقها عبر التاريخ. جوانب و أخرى يضاف إليها تلك المتعلقة بذاكرة و خصائص الماثر التاريخية للمدينة كالكتبية و قصري البديع و الباهية و المنارة و حدائقها بما فيها حديقة ماجوريل.

 و بزيارة لعدد من هذه المعالم و الأماكن الشهيرة بمراكش عاصمة النخيل بمشاركة طلبة جامعيين من نكة، كانت الرحلة الثقافية و الترفيهية التي استفاذ منها هذه المرة تلاميذ الثانوي التأهيلي بالمنطقة قد أسدلت الستار على فعالياتها و فقراتها المنتوعة و الهادفة على حد سواء.  
  

بحضور النائبة البرلمانية غيثة بدرون نظمت نساء حزب الأصالة والمعاصرة ، يوم السبت 14 يناير 2017، لقاء تواصليا بمقر الحزب من أجل تفعيل المناصفة والمشاركة البناءة للنساء ، وهو اللقاء الحزبي الذي شاركت فيه مجموعة من نساء الباميات يمثلون مختلف الأمانات الإقليمية للحزب بأسفي.

 افتتح اللقاء التواصلي بكلمة للسيدة النائبة البرلمانية والتي رحبت بالحضور مذكرة بان اللقاء التواصلي يأتي في إطار اللقاءات التي اعتاد الحزب على تنظيمها من اجل الإنصات لمناضلاته والتعريف بالمشروع التنموي الكبير الدي تعرفه المدينة والجهة بصفة عامة ليعرج عن المشاريع التي عرفتها المدينة و التحول الجدري الدي عرفته المدينة على مختلف المستويات والدي تترجمه الانجازات التي تحققت على ارض الواقع بفضل الجهد الدي بدله ممثلي الحزب في جميع المجالس المنتخبة وعلى رأسها مجلس جهة مراكش أسفي والمجالس القروية مبرزين الفرق الشاسع بين حاضر المدينة و ماضيها موضحا ان الحفاظ على هدا المكسب مرتبط بتحمل النساء لمسؤولياتهن المتمثلة في ولوج عالم المسؤولية . بعد دلك تناول الكلمة عدد من النساء حول دور المرأة في التنمية بمدينة أسفي مؤكدا بأنه لا يمكن أن تتحقق التنمية دون مشاركة فعلية وفاعلة للمرأة وطالبو مناضلات الحزب بتحمل المسؤولية ودلك من خلال الانخراط الايجابي والفعال في مختلف مراحل الإعدادات الانتخابية المقبلة ، وقطع الطريق عن الانتفاعيين والانتهازيين مشيرا إلى ضرورة مواكبة العمل السياسي لكل النساء الباميات وحثوا كل النساء على الانخراط المكثف في هذه العملية . وخلال المداخلات تناولت المشاركات العديد من المشاكل المرتبطة بالتنمية المحلية ، وعبرن عن ارتباطهن العميق بالمشروع السياسي للحزب، ، وما يطرحه من تحديات تنموية منوهات بما تحقق من انجازات على كافة الأصعدة والواجهات كما عبرن عن ارتباطهن اللامشروط بالحزب . وعن استفسارات المتدخلات ثمن التفاعل الايجابي للنساء مع ما تعرفه المدينة من تنمية وتقاسم معهن نفس الأهداف والمبادئ داعيا لإشراك مختلف فعاليات الحزب في النقاش حول مشاكل وقضايا مناضلات الحزب والاستماع لمقترحاتهن مؤكدا أن مشروع حزب الأصالة والمعاصرة يرعى وضعية المرأة و حقوقها وواجباتها وطموحاتها وكذلك المشاركة السياسية والحزبية ضرورة لابد منها .وثمن ثقة النساء في الحزب ا لكبيرة وفي أعضائه ومشروعه التنموي وأن العمل الجماعي هو سر تقدم الشعوب وتحقيق عيش كريم.

سمير كودار و رئيس جامعة القاضي عياض.

التعمير وإعداد التراب: أي مقاربة من أجل مجال ترابي جذاب.

  

تم صباح يوم الثلاثاء 20 دجنبر 2016 بمقر رئاسة جامعة القاضي عياض تنظيم مائدة مستديرة ترأسها كل من السيد سمير كودار نائب رئيس الجهة ورئيس جامعة القاضي عياض، وبحضور السيد عبد العالي دومو رئيس الجهة الأسبق، وعدد من المستشارين الجهويين والأساتذة الجامعيين وممثلين عن مكتب الدراسات الذي أسندت إليه مهمة إعداد برنامج التنمية الجهوي، حيث أدار أشغال هذه المائدة السيد م عبد العزيز كاوجي رئيس لجنة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتكوين بمجلس الجهة.  

وقد تمحورت أشغال هذه المائدة حول النقط التالية:

-التعمير وإعداد التراب: أي مقاربة من أجل مجال ترابي جذاب

- الماء، الطاقة والنمو الاقتصادي: أي نموذج للتنمية؟

  - البيئة والتغيرات المناخية: هل من برنامج مبتكر؟  

- الثقافة والإدماج المهني والاجتماعي: أي مقاربة لتحقيق تناسق اجتماعي؟

 وقد خلصت توصيات هذه المائدة المستديرة إلى

نص الكلمة الافتتاحية التي القاها ابن اسفي السيد سمير كودار

  

لقاءات التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي بمراكش 8-9 دجنبر 2016

  إنه لشرف كبير ان نستقبلكم بمدينة مراكش، بمناسبة هذا الحدث الذي يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للصداقة الفرنسية – المغربية والمتمثل في اللقاء الثالث للتعاون اللامركزيالمغربي- الفرنسي.كما أعبر عن سروري بهذه المناسبة التي اتاحت لنا فرصة لقاء وجوه مألوفة لدينا، والتي تعمل يوميا وبكل تفان لتقوية العلاقات بين بلدينا الصديقين. 

منذ انعقاد اللقاء الاخير للتعاون اللامركزي بمدينة اكادير في فبراير 2009، توطدت علاقاتنا بشكل ملحوظ، وبصفتي نائبا لرئيس الجهة لا يمكنني إلا أن أفتخر بذلك، منوها بمبادرات التعاون اللامركزي بين جماعاتنا الترابيةوالتي تستجيب بدقة لحاجيات مجالاتنا الترابية. ولعل خير مثال في هذا المسار المثمر هي اتفاقية التعاون والشراكة الجديدة التي تربط بين جهة الدار لبيضاء-سطات وجهة  إيل فرنسا)Ile  de France ( والتي أتمنى لها كل التوفيق، وأنا متأكد من ذلك، بالنظر إلى الحصيلة المشرفة التي تعكس القوة  التاريخية للتعاون المشترك بين بلدينا والذي يمتاز  بكونه حيوي، متنوع ومندمج.

 إن هذا الوضع الإيجابي يجب أن يتطور، بالنظر للاختصاصات الجديدة التي منحت للجهات في بلدنا في إطار القانون التنظيمي المتعلق