الجمعة 17 نونبر 2017 - العدد : 3961 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5445087
إعلانات تهمك


جمعية " عملية بسمة المغرب " تحط الرحال بمدينة اسفي .

 

  من 24 نونبر إلى غاية 2 دجنبر 2017. 

تحت الرعاية الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لآلة مريم ،تنظم جمعية عملية بسمة المغرب بشراكة مع مؤسسة   المجمع الشريف للفوسفاط   و بتضامن مع عمالة إقليم  اسفي ،بعثة إنسانية جراحية بالمجان لعلاج التشوهات الخلقية  في الوجه ،شق الشفة  و شق سقف اللهاة بمستشفى محمد الخامس بمدينة اسفي  و ذلك من تاريخ 24 نونبر  إلى غاية  2 دجنبر  2017 ،وان الحضور ضروري لمن يهمه الآمر يومي 24 و 25 نونبر 2017 .  

 وحسب المنظمين فان هذه العملية الإنسانية تهدف إلى إعطاء الأمل لآباء وأمهات الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في الوجه، وأيضا تمكين هؤلاء الأطفال من الاندماج في المجتمع، كما تسعى إلى إدخال السعادة على البالغين والأطفال المنحدرين من أسر معوزة التي لا تستطيع أداء تكاليف مثل هذه العمليات..وتعد جمعية عملية البسمة رائدة في مجال الجراحة وتحسين صحة وحياة الأطفال في جميع أنحاء العالم عن طريق تصحيح التشوهات الخلقية على مستوى الوجه  شق الشفة وشق سقف اللهاة .

  وتوفر  الجمعية  الرعاية الطبية والمتابعة الصحية للأطفال، الشباب وحتى الكبار بالمجان، ويشهد يوم الأول من البعثة الإنسانية بمستشفى محمد الخامس عمليات التسجيل، الفحص والتحليلات الطبية، كما وسيخضع المريض لعملية التشخيص الطبي، وعلى الفور ستتم دراسة السجلات، وستقوم لجنة خاصة بإعداد قائمة رئيسية وقائمة تكميلية من أولئك الذين سيكونون مؤهلين للخضوع لعملية جراحية خلال الأسبوع، وتتطلب العلاجات المقدمة لفائدة هؤلاء المرضى، تنقل فريق طبي ذو خبرة عالية من

الجماعة الترابية دار السي عيسى إقليم اسفي.

  

" الأشجار المثمرة رافعة قوية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بمنطقة ثمرة"

  

نظمت المديرية الإقليمية للفلاحة بآسفي بشراكة مع جمعية الآمل للتنمية والجماعة الترابية دار السي عيسى، بمقر الكشاف دار السي عيسى إقليم اسفي ،نهاية الاسبوع الماضي يوما  تحسيسيا عمليا حول أشجار التين ، تحت شعار " الأشجار المثمرة رافعة قوية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بمنطقة ثمرة "  دعا فيه المشاركون في إلى تزويد فلاحي المنطقة بالأشجار المثمرة حسب نتائج الدراسة الاستطلاعية التي قامت بها مؤخرا جمعية الآمل للتنمية والجماعة الترابية دار السي عيسى، حول حاجيات المنطقة من أنواع التشجير، والتي حددت في أشجار الزيتون و شجرة عنب المائدة وشجرة الخروب ثم شجرة الرمان يليها في الأخير نبتة  الكبار. كما شدد المشاركون في هذا اليوم التحسيسي ، على ضرورة إحداث مركز فلاحي كمحطة استشارية للفلاح ، معربين في الوقت ذاته ، على ضرورة الانتقال من الدروس النظرية الخاصة بالأشجار المثمرة إلى العمل التطبيقي الميداني .

          وحث المشاركون في التوصيات التي توجت أشغال اليوم التحسيسي العملي حول أشجار التين،على إلزامية احترام دفتر التحملات الخاص بعملية غرس شجرة التين بالجماعة الترابية دار السي عيسى ، داعين في الوقت ذاته إلى

الدورة العادية للمجلس الجماعي لآسفي .

                     

المصادقة على مجموعة من المشاريع المستقبلية .

  

صادق أعضاء المجلس الجماعي لآسفي خلال الدورة العادية لشهر اكتوبر 2017 بمقر الجماعة بمدينة آسفي بالأغلبية المطلقة ، على مجموعة من النقط ذات الأهمية البالغة في المجال التنموي و الاجتماعي للساكنة...

فبعد التقرير الإخباري للمكتب المسير، صادق المجلس خلال هذه الدورة ، التي ترأسها عبد الجليل البداوي على التدبير المفوض لقطاع النظافة ، كما تمت المصادقة أيضا على كناش التحملات المتعلق بهذا القطاع الذي يعد  قطاعا من أهم القطاعات الحيوية المرتبطة بطريقة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن من حيث سلامته الصحية وسلامة بيئته ومحيطه الايكولوجي آو من حيث الحفاظ على جمالية المدينة بإشعاعها الحضاري وخصوصياتها الجغرافية والتاريخية ومظاهرها الطبيعية...كما أبدى أعضاء المجلس الجماعي لآسفي موافقته على كناش التحملات المتعلق بالنقل الحضري والذي يهدف الانتقال إلى التدبير المفوض جعل مرفق النقل الحضري مدخل لتحقيق التنمية وذلك عبر العمل على تحقيق خدمة النقل العمومي بجودة عالية تراعي كرامة المواطن وتراعي القدرة الشرائية للمرتفقين، وتضمن حماية الحقوق المكتسبة للموارد البشرية.

 وتتوخى الجماعة الحضرية لأسفي من خلال عقد التدبير المفوض ، تنظيم الخدمة العمومية للنقل الجماعي الحضري  وتطويرها وتحسين آلياتها وذلك تماشيا مع الأهداف العامة الخاصة بذلك والمتمثلة في : تحسين فضاء خدمة

رئيس اولمبيك اسفي لكرة القدم النسوية يهدد بمقاطعة نهائي كاس العرش.

  

الفريق لا يتوفرعلى البدل الرياضية والكرات ، و بعض اللاعبات لا يتوفرن على الأحذية .

  

هدد المصطفى بنسليمان رئيس اولمبيك اسفي لكرة القدم النسوية بمقاطعة المباراة النهائية لكاس العرش التي ستجرى مساء يوم الخميس المقبل بملعب ابي بكر عمار ، والتي سيقابل فيها فريق الجيش الملكي المتاهل بدوره لخوض مباراة النهاية .

وقال بنسليمان في اتصال هاتفي مع الجريدة انه يعاني احباطا شديدا بعد الوعود التي تلقاها من عدد من المسؤولين لمساعدته على توفير الوسائل المادية واللوجيستيكية لخوض هذه المباراة ، وان كل الوعود تبخرت ولم تترجم على ارض الواقع ، مضيفا ان فريقه يعاني عجزا ماليا متفاقما نتيجة المنح الجد هزيلة التي يتوصل بها من الجهات المانحة ، والتي لا تكفي حتى لسداد اجور اللاعبات ، وواجبات كراء بعض اللاعبات المحترفات المقيمات بمدينة اسفي ، كما قال في نفس الاتصال ان الفريق لا يتوفر حتى على البدل الرياضية والكرات ، وان بعض اللاعبات لا يتوفرن على الأحذية .

 وفي تدوينة لمصطفى بنسليمان على حائطه على الفايس بوك نشر مقالا مطولا عن معاناته مع المسؤولين بمدينة اسفي ، من اهم ما جاء فيه : ( كيف يعقل ان فريق اولمبيك اسفي لكرة القدم النسوية المتأهل لخوض مقابلة نهاية كاس العرش ، والفريق عاجز عن توفير 3 الاف درهم لإجراء مقابلة اعدادية بمدينة المحمدية .. فريق يمثل

هل أسفي آخر الأولويات في برامج المجمع الشريف للفوسفاط ؟  

هل سيبقي المجمع على استثماراته الكبرى بأسفي ؟

  

"Safi­Phosphate­Hub" هو الإسم الذي كان قد أطلق على المشروع الصناعي الضخم للمجمع الشريف للفوسفاط بأسفي خلال الزيارة الملكية للمدينة في أبريل من سنة 2013.

 و يعتبر هذا المشروع ، الذي ُقوَم وقته بثلاثين مليار درهم ، من أكبر المشاريع الطموحة للمجموعة المعدنية و الصناعية، و من المزمع بناء هذا المركز الصناعي بمحاذاة الميناء المعدني الجديد ( جرف ليهودي ) الذي سيعرف تهيئة أرصفة خاصة موجهة لشحن و إفراغ  12 مليون طن في السنة من المواد المرتبطة بتصنيع معدن الفوسفاط ، هذه التهيئة التي ستكلف  بدورها 3 ملايير درهم.

و من الأهداف المنشودة ببناء مجمع صناعي جديد على بعد 15 كلم جنوب أسفي بتكنولوجيا حديثة و بمحاذاة الميناء المعدني الجديد، التخفيف من حدة التلوث البيئي بالإضافة إلى تنمية و تطوير المحور الفوسفاطي الكنتور- أسفي و ذلك خلال الفترة الممتدة من سنة 2017  إلى سنة 2025 ، في أمد إيقاف الإنتاج بالمركز الحالي المتقادم و إخلاء ميناء أسفي المدينة لإعادة تهيئته لأنشطة الصيد البحري و السياحة و الترفيه و بناء السفن ، و تفك بذلك عقدة الخط السككي الذي يمنع المدينة من ساحلها .

 و في ظل صدور تقارير الوكالات الإئتمانية  ، و من بينها

تحث شعار : “التدبير المندمج للساحل أي دور للمجتمع المدني”

  

اسفي تحضن المنتدى الوطني الأول حول الساحل.

  

  نظم منتدى أسفي للتنمية و البيئة و المجتمع بدعم من برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتشرف عليه منظمة ( كاونتربارت أنترناشيونال ) يومي 3 و4 نونبر الجاري المنتدى الوطني الأول حول الساحل تحت شعار: " التدبير المندمج للساحل أي دور للمجتمع المدني" وعرف المنتدى مشاركة ما يقارب 100 مشارك ومشاركة يمثلون مختلف الفاعلين والمتدخلين في مجال الساحل،من أكاديميين ومنتخبين،مع حضور وازن لفعاليات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة و الساحل من عدة مدن مغربية .

 افتتحت أشغال اليوم الأول بملحقة جهة مراكش-اسفي كريمة غانم ممثلة برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب ،و كلمة السيد عبد الجليل لبنين رئيس منتدى أسفي للتنمية و البيئة و المجتمع، بعد ذلك انطلقت الجلسة الأولى تحت عنوان: "ساحل جهة مراكش أسفي :  الرهانات و الإطار المؤسساتي و التشريعي" وعرفت المداخلات التالية: "الإطار المفاهيمي و العملي للتدبير المندمج للمناطق الساحلية :  ذ.عبد اللطيف  الشعيبي: أستاذ التعليم العالي بالكلية المتعددة الاختصاصات بأسفي."قراءة في

قافلة المكتب الشريف للفوسفاط للحبوب والقطاني .

  

النسخة السادسة تحط رحالها بالجماعة القروية شهدة إقليم اسفي .

  

افتتحت صباح الأربعاء 8 نونبر 2017فعاليات قافلة المكتب الشريف للفوسفاط للحبوب والقطاني في نسختها 6 والرامية إلى تشجيع الاستعمال المعقلن للأسمدة على الصعيد الوطني من أجل زراعة عصرية وناجحة ومستدامة.  

فبحضور حميد قشار مدير  موقع اسفي للمجمع الشريف للفوسفاط  ، تم القيام بزيارة ورشات القافلة الفلاحية التي تأتي لمواكبة الموسم الفلاحي 17/2018، كما أنها تضع الفلاحة في صلب اهتمامات القافلة من خلال الإنصات للفلاحين وتقديم الاستشارة لهم بخصوص المستجدات المرتبطة بتخصيب الأراضي الزراعية والرفع من مردوديتها، وأن القافلة وضعت  أساليب جهوية جديدة مستمدة من خارطة تخصيب التربة التي أعدها المكتب الشريف للفوسفاط بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،  و أن من بين مستجدات نسخة هذه السنة وضع تطبيق عبر الهاتف النقال تتيح للفلاحين معرفة كيفية التعامل مع أراضيهم الزراعية من خلال إرشادات متوفرة على التطبيق، كما أن هذه القافلة وفق ما جاء في الشروحات ذاتها ، تعد بالأساس أداة حقيقية للقرب من الفلاحين، عبر تحديد احتياجاتهم في مجال الاستعمال المعقلن للأسمدة من أجل رفع مردودية أراضيهم وتحسين إنتاجيتها.

 وقدم العديد من الخبراء الزراعيون التابعون لمجموعة